أجيرى: «أبحث عن أسباب التراجع بالشوط الثاني.. ووجوه جديدة أمام أوغندا»

هنأ المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول،  الكونغو على العرض القوير خلال اللقاء، مشيرا إلى أن منتخب مصر ظهر بتعب  الشوط الثاني ظهر الفريق بتعب شديد مثلما حدث أمام زيمبابوي، مؤكدا أنه يبحث عن أسباب هذا التراجع ومحاولة اللعب على نفس المستوى خلال ٩٠ دقيقة.

وأضاف أن مصر نجحت في السيطرة والتحكم على مجريات الأمور والفوز في النهاية ، ورغم تراجع الأداء ومصر باتت تمتلك ٦ نقاط في صدارة المجموعة، لافتا إلى أنه سيعمل من الآن على التحضير للقاء أوغندا الهام في الجولة الأخيرة.
شدد أجيري على أنه يفكر حاليا في إشراك وجوه جديدة في المباراة المقبلة بعدما ظهر الإرهاق على اللاعبين في آخر مباراتين ولم يحدد الأسماء التي سيدفع بها في اللقاء الثالث حتى الآن.
وحول خطورة الكونغو، أكد أن المنافس لم يسجل وهو ما يؤكد تفوق دفاع مصر ومن الطبيعي أن يتعرض الفريق للهجوم والأهم بالنسبة له عدم استقبال الأهداف، ومن الطبيعي أن فريق خسر بهدفين يعنل جاهدا على هز شباك المنزفس والتراجع للخلف من أجل التأمين.
وفيما يتعلق باستبعاد  عمرو وردة أكد أجيري أن الفريق المصري قوي ولا يقف على لاعب، معلقاً « شيء سيء فقدان لاعب من العائلة والكل كان تركيزه في اللقاء ولعب ٩٠ دقيقة بصورة جدية والمنتخب المصري قوي ولا يقف على أي لاعب مهما كان اسمه، المنتخب سجل هدفين وكان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف آخر لولا سوء الحظ»
وأكد أجيري أن تغييراته تصنع تصنع الفارق بالفعل، لافتا إلى أنه لا يعلم شيئا عن إمكانية إصدار بيان بشأن وردة من اللاعبين وعودته للمعسكر.

You might be interested in