إلهام أبو الفتح تكتب: مبادرة أتمنى أن يتبناها البنك المركزى المصرى

أعلم تماما أن الدولة قدمت وتقدم الكثير لشهداء الوطن ولأسرهم وأعلم جيدا ورأيت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصيا يتبناهم ويرعاهم ولا يتأخر أبدا عن دعمهم ومساندتهم وهم موجودون دائما معه وبجواره في كل المناسبات وقد اصبح ابا لهم جميعا ..

الأسبوع الماضي قرأت في جريدة الأخبار عمودا للزميل محمد راضي بعنوان حق الشهيد يدعو فيه لإسقاط ديون الشهداء التي حصلوا عليها في شكل قروض أو أقساط لشراء سلع من البنوك ويوضح كيف ان اسرهم مهددة بالحبس بسبب هذه الديون .. والحقيقة أنني أضم صوتي لصوت الزميل لإسقاط هذه الديون فالموضوع في غاية الاهمية فلدينا أبطال قدموا حياتهم وأرواحهم فداء لنا ولأمن بلدنا .. لم يبخلوا ولم يتراجعوا ولم يترددوا .. كانوا في الصفوف الأمامية لم يفكروا في أي شيء سوي بلدهم وامنها وحمايتها .. تصدوا بكل قوة وبسالة لأعداء الوطن ولم يسقط منهم السلاح إلا بعد أن استشهدوا وفقدوا أرواحهم ولم يفقدوا ابدا إيمانهم بأن مصر لا تنسي اولادها .. هؤلاء من حقهم أن يقف الوطن بجوارهم .. فقد شاهدنا اسر هؤلاء الابطال وكيف تركوا اطفالا صغار بعضهم لاتتعدي اعمارهم شهورا قليلة .. كما شاهدنا اباءهم واخواتهم وهم يريدون التطوع ويحاربون الارهاب مكان الشهيد ليأخذوا بثأر الوطن.

حاولت البحث عن أي مبادرات أو ردود فعل لهذا المقال فلم أجد الا بعض مبادرات فردية من البنك الأهلي وبنك ناصر لاسقاط هذه الديون وبالطبع هي مبادرات مشكورة ولكنها لاتكفي أبدا .. فنحن نعلم ان البنوك لديها بند في الميزانية يطلق عليه ديون معدومة اي أن البنك فقد الأمل في تحصيلها فلماذا لايصدر قرار من البنك المركزي المصري بأن ديون هؤلاء الشهداء هي ديون معدومة ويتم اسقاطها عنهم وعدم مطالبة اسرة الشهيد بسدادها ..

نريد من البنك المركزي قرارا يلزم جميع البنوك الوطنية بهذا.. واين اعضاء مجلس الشعب من هذه القضية الهامة لماذا لايصدر تشريع من المجلس بإسقاط هذه الديون فمن حق كل شهيد دافع وضحي بحياته من اجل امننا وسلامتنا وسلامة بلدنا أن يرتاح ويعرف انه ترك اهله واسرته في حماية بلده وان بلده تقدر التضحيات التي قام بها شهداء الوطن الأبطال.

نريد مبادرة لاعفاء أسر هؤلاء الابطال البواسل .. من تلك الديون ومنح أسرهم براءة ذمة فور التقدم بأي طلب للبنك بعد الإخطار بحالة الاستشهاد، أو علي أقل تقدير يقوم صندوق الشهداء بسداد كل ديون الشهداء وفقا لمسئوليته فهذا اقل واجب تجاه ابطالنا.

لو تمت هذه المبادرة ستكون كلمة شكر يستحقها الشهيد وتستحقها اسرته التي حرمت منه بعد أن قدمت بطلا عاهد الله علي حماية الوطن لأخر نفس ونفذ الوعد بكل شجاعة وبسالة وهو يعلم أن لأسرته بلدا تضعها في القلب وفي العين فمصر تعرف ماقدمه لنا هؤلاء الابطال وحجم التضحية ومعني وجود ديون علي اسرة قدمت اغلي ماتملك فداء لبلدها.

إلهام أبو الفتح تكتب: مبادرة أتمني أن يتبناها البنك المركزي المصري

تابعونا على : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ Facebook | https://www.facebook.com/baladtv2 Twitter | https://twitter.com/baladtv Google Plus| https://plus.google.com/+BaladTV

You might be interested in