اشتباكات عنيفة جنوب العاصمة الليبية

شهدت العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات عنيفة اليوم الجمعة في منطقة شارع المطبات جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري سيطرة الجيش جوياً على العاصمة الليبية طرابلس، موضحا : “قواتنا نفذت عمليات نوعية ضد أهداف لكتائب حكومة الوفاق في طرابلس”.

كما شدد المسماري في اتصال مع العربية على أن “نداء القائد خليفة حفتر للميليشيات من أجل إلقاء السلاح هو الأخير”.

وتابع المسماري أن وحدات الجيش بدأت بالتقدم نحو العاصمة وإن بعض المساندين في الداخل بدأوا القيام بعملياتٍ نوعية ضد الميليشيات داخل طرابلس”. وأضاف أن “المعركة التي أعلنت ما زالت في بدايتها” وأن “حكومة الوفاق لديها ميليشيات غير متجانسة ولن تصمد أمام القوات المسلحة في كل مراحل هذه المعركة”.

وفي هذا السياق، أعلنت “شعبة الإعلام الحربي” التابعة للجيش الوطني الليبي على حسابها في “فيسبوك” أن “11 مسلحاً تابعاً لقوات الوفاق سلّموا أنفسهم للوحدات العسكرية بالقوات المسلحة بمحور صلاح الدين”.

بالتزامن، أبلغ قائد الجيش الليبي دولا أوروبية أن العملية العسكرية لن تتوقف قبل تفكيك الميليشيات المسلحة.

إلى ذلك، أفادت مصادر خاصة لقناتي العربية/الحدث أن حكومة الوفاق وتحديداً رئيسها فايز السراج محمي حالياً من قبل عناصر متعددة الجنسيات بالإضافة إلى عناصر من قوات تركية تقوم بحمايته داخل طرابلس.

كما أشارت المصادر إلى أنه سيتم إغلاق المجال الجوي في ليبيا لمنع دخول طائرات تركية، ولمنع هروب أفراد حكومة الوفاق أو أي ميلشيات مسلحة لخارج ليبيا.

إلى ذلك، أفادت معلومات استخباراتية أن السراج وعناصر من حكومته يخططون للهروب في حالة استمرار العسكرية، ودخول الجيش الليبي إلى طرابلس.كما أشارت معلومات للعربية بأن قوات الجيش الليبي عثرت على أسلحة صنعت داخل تركيا، في عدد من الأماكن التي دخلتها.

على صعيد متصل، أفادت المعلومات بأنه بمجرد دخول القوات الليبية إلى العاصمة والسيطرة عليها سيتم إسقاط كافة الاتفاقيات الخاصة بحكومة الوفاق ومراجعة الاتفاقيات الأخرى، كما سيتم إسقاط الاتفاقيات مع تركيا بشكل كامل.

يذكر أنه بعد إعلان قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، مساء الخميس “بدء المعركة الحاسمة” في طرابلس، أطلقت قوات الجيش عملية عسكرية كبيرة نحو العاصمة. وتقدم الجيش في أكثر من محور جنوب طرابلس. ووقعت اشتباكات بين الجيش وميليشيات الوفاق بشارع المطبات أكبر شوارع طرابلس.

كما أعلنت “شعبة الإعلام الحربي” التابعة للجيش الوطني الليبي على حسابها في “فيسبوك” أن “القوات المسلحة تسيطر على منطقة التوغار والتقدم مستمر باتجاه الكريمية”.

You might be interested in