الأسطورة البرازيلي بيليه يكشف فرص المنتخب المصري في الفوز بالمونديال.. ويؤكد صلاح لاعب واعد وأعتبره مع نيمار من أفضل اللاعبين بالعالم

أعرب بيليه أسطورة كرة القدم البرازيلية عن سعادته بإجراء لقاء مع جريدة مصرية، ألقى من خلالها بالتحية على الجميع في مصر وفي الوطن العربي، فيما كشف عن حقيقة المشاكل الصحية التي تعرَّض لها خلال الفترة الماضية، وموقفه من قضايا الفساد التي تلاحق مسؤولي الفيفا، إضافة إلى رؤيته في اللاعبين المحترفين خلال الفترة الحالية، وكشف فرص المنتخب المصري في الفوز بكأس العالم.

وأكد بيليه خلال حوار له مع جريدة «الأهرام»، أن صحته جيدة الآن، مشيرًا إلى أنه أجرى ثلاث جراحات هذا العام، وكان يتحتم عليه قضاء فترة نقاهة طويلة لكي يتعافي، وكشف الأسطورة أنه لعب كرة قدم 30 عامًا، وهو سعيد بهذا على الرغم من الجراحات لأن الكرة هى حياته، ولا يشعر بأي ندم على ضريبة التى يدفعها من أجل عشقه لكرة القدم.

وأشاد اللاعب بيليه بمصر مؤكدًا أنها بلد عظيم وكبير تتمتع بالثقافة والحضارة، والمصريون شعب راق ومحب للسلام والفنون والرياضه، متمنيًا لها ولشعبها الازدهار والتقدم دائما.

وعن فرصة المنتخب المصري في الفوز بكأس العالم، قال الأسطورة: «فى المقام الأول، دعنى أقل لك إنه ليس من السهل على أية دولة الفوز بالمونديال، الأمر يحتاج لخبرة وإرادة وإدارة وعزيمة واحتراف ولأشياء أخرى كثيرة، وكما تعلم فإن في مصر وبالأخص في مجال كرة القدم لديها العديد من اللاعبين الجيدين، ولكنهم ليسوا مثلا بمستوى مهارات لاعبي أوروبا أو لاعبي أمريكا اللاتينية، لذلك يجب العمل بشكل دائم على التأهيل الجيد للاعبين، ولأنه من الصعب معرفة الوقت الكافي لتأهيل فرق كرة القدم فعليك دائما التطوير للوصول إلى المستوى العالمي من خلال الإدارة المحترفة والاطلاع على الجديد في فنون الكرة، وبالطبع أتمنى كل التوفيق للمنتخب المصري ولكن الفوز بالبطولة كما قلت أمر صعب في السنوات المقبلة ويحتاج للعمل الكثير والجاد ولا اعرف إن كان هذا ممكنا أم لا».

وقال بيليه في ردِّه على سؤال بشأن تنظيم المونديال ورأيه في إقامته في دولتين أو ثلاث «في اعتقادي للإجابة، وأرى أن الأمر هنا يعتمد بشكل أساسي وكبير على المسافة بين الدول التي ستنظم كأس العالم، فلا توجد أدنى مشكلة في فكرة أن يكون التنظيم في دولتين أو ثلاث إذا كانوا قريبين من بعضهم البعض وبينهم توافق وملف مشترك كامل وجاهز وتوجد به كل المواصفات الممكنة والمتاحة لإقامة مونديال ناجح، أما إذا كانت المسافة بينهما بعيدة سيكون الأمر صعبا بسبب التنقل والمصاعب التي تواجه المنتخبات والجماهير والأمن والمنظمين وأشياء أخرى كثيرة».

وأضاف «بالطبع علينا أن ننتظر عامين ونصف أو ثلاثة أعوام لنرى وأتمنى أن تكون الأمور جيدة، ولكني أتمنى من الله أن يكون للبرازيل حينها منتخب كبير وأن أكون حاضرا في هذه الكأس».

وبسؤاله عن قضايا الفساد في الفيفا وتأثير هذه القضية على مستقبل كرة القدم، قال بيليه: «أنا أأسف جدا لهذا الأمر بصفتي واحدا من المنتمين لعائلة كرة القدم، فالبرازيل واحدة من أكثر الدول التي تروّج لكرة القدم في العالم ، لذلك نحزن كثيرا عندما تظهر مثل تلك الشائعات أو القضايا عن الفيفا، وبالطبع هذا أمر يزعج أي شخص فهو شيء محزن و آمل ألا يكون هذا صحيحًا وأن تكون مجرد شائعات».

وقال بيليه ضاحكًا ردًّا على سؤاله بأهم لاعبي العالم، ورأيه في الفرعون المصري محمد صلاح المحترف ضمن صفوف نادي ليفربول الإنجليزي: « من الصعب تحديد من هو الأفضل، لكنني أعلم أن هناك لاعبين كثيرين جيدين لم تتح لنا الفرصة لكي نراهم، لكن هناك من هم مستمرين في المشهد الكروى حتي الآن مثل ميسي، وكايتى ونيمار، وبالنسبة للاعب المصري محمد صلاح أرى أنه لاعب كبير«له مستقبل واعد»، ومن وجهة نظرى فإن صلاح ونيمار من أفضل لاعبى العالم الآن، دعونا نرى ما إذا كانا سيستمران بهذا المستوى، وأنا شخصيا انتظر منهما المزيد».

وبعد حوار طويل استمر ساعة ونصف الساعة، اختتم بيليه برسالة إلى محبيه في مصر قائلًا «أغتنم هذه الفرصة لأقول إن البرازيل كما تعلمون تعتبر الشعب المصري والعالم العربي أشقاء، وانتهز الفرصة لأشكركم على كم الحب والعاطفة التي طالما عاملتموني بهما،  وآمل ان أراكم في أسرع وقت ممكن ، ليس أمامى فى النهاية إلا أن أشكر الشعب المصرى مرة أخرى على الترحيب والمودة اللذين يعاملنى ويستقبلني بهما دائما، وأتمنى لكم ولبلادكم العظيمة الخير والسلام والازدهار والتقدم، ويسعدنى أن أراك مرة أخرى».

You might be interested in