الأهلي يسقط أمام سيبما التنزاني بهدف نظيف في دوري الأبطال

كتب: كريم فؤاد

تعرض فريق النادي الأهلي للخسارة أمام سيمبا التنزاني بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت على الملعب الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام، في رابع مواجهات دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وبهذه النتيجة استمر الأهلي في تصدر المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط فيما ارتقى سيبما إلى المركز الثاني برصيد 6 نقاط  فيما تواجد فيتا كلوب في المركز الثالث برصيد 4 نقاط ثم شبيبة السورة الجزائري في المركز الأخير برصيد نقطتين.

وينتظر جماهير الأهلي نتيجة مباراة شببية الساورة مع فيتا كلوب من أجل تحديد الفريق المتصدر للمجموعة والتي تقام في تمام الساعة التاسعة مساءا بتوقيت القاهرة.

وبدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من: محمد الشناوي ومحمد هاني وأيمن أشرف وياسر إبراهيم وعلي معلول وعمرو السولية وكريم نيدفيد وحمدي فتحي وحسين الشحات ورمضان صبحي وجونيور أجايي.
وفي الشوط الأول حاول الأهلي فرض أسلوبه حيث ضغط اللاعبون في منتصف ملعب سيمبا، وجاءت المبادرة الهجومية في الدقائق الأولى عن طريق علي معلول، الذي لعب عرضية من ضربة ركنية أبعدها دفاع سيمبا، ولعب نيدفيد كرة طولية داخل مطقة لم تشكل خطورة.
مع مرور الوقت بدأ فريق سيمبا يتماسك، وفي الدقيقة التاسعة، ظهر محمد الشناوي، في أول اختبار بعد التصدي لتصويبة إيمانويل أوكوي.
واصل سيمبا الضغط الهجومي، واستلم كاجيري ميدي، الكرة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الـ13، وحاول مراوغة الشناوي، إلا أن الحارس أغلق زاوية التصويب ليعود اللاعب من جديد ويطلق تصويبة قوية حولها الشناوي لضربة ركنية في أخطر فرص اللقاء.
في الدقيقة الـ15، أطلق واوا، تصويبة قوية اصطدمت بدفاع الأهلي وخرجت إلى ركنية، نفذها الفريق التنزاني ولكن بدون خطورة.
حاول الأهلي تهدئة اللعب بعد حماس فريق سيمبا في الربع ساعة الأولى، والذي حاول استغلال دعم جماهيره.
في الدقيقة الـ22، عاد الأهلي للظهور من جديد في الشق الهجومي، حيث رواغ حسين الشحات، وانطلق بمجهود فردي داخل منطقة الجزاء وأطلق تصويبة، إلا أن الكرة مرت إلى جوار القائم الأيسر لحارس سيمبا.
تبادل الفريقان الضغط الهجومي والسيطرة علي الكرة، وفي الدقيقة الـ29، لعب رمضان صبحي كرة عرضية بوجه القدم، من الجبهة اليسرى، إلا أن دفاع سيمبا أبعد الكرة، ولعب الشحات، عرضية من الجبهة اليمنى، أبعدها من جديد الدفاع.
وفي الدقيقة الـ35، نظم الأهلي هجمة جديدة عن طريق حسين الشحات، الذي اخترق داخل منطقة الجزاء وأطلق تصويبة تصدى لها مانولا، حارس سيمبا.
ونفذ سيمبا ضربة ركنية، أبعدها حمدي فتحي، وأجرى سيمبا التغيير الأول بنزول محمد حسين بدلا من اللاعب الغاني كواسي الذي خرج للإصابة في الدقيقة الـ40.

في الدقيقة الـ41، أطلق ميديه لاعب سيمبا تصويبة قوية حولها الشناوي إلى ضربة ركنية.
لم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد، حيث استمر الضغط الهجومي من الفريقين ومحاولة الوصول إلى المرمى، ولكن لم ينجح الفريقان في التسجيل لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي بين الفريقين.
وفي الشوط الثاني استمرت محاولات الأهلي في تسجيل هدف التقدم لكن ميدي كاجيري لاعب فريق سيمبا التنزاني نجح في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 65 لتستمر محاولات الأهلي في التعادل وسط هجمات متتالية ولكن تنتهي المباراة بدون تسجيل أي أهداف أخرى ويخسر الأهلي المباراة بهدف نظيف.

(Visited 1142 times, 1 visits today)

You might be interested in