التفاصيل الكاملة لتسمم 150 تلاميذ مدرسة ابتدائية في بني سويف

تعرض 150 تلميذا من مدارس “الجفادون وعزبة بشرى وبني صالح” التابعة لدائرة مركز الفشن بمحافظة بني سويف إلى مستشفى الفشن المركزي بعد إصابتهم بالاشتباه بالتسمم بعد تناول وجبة البسكويت المدرسية.

وكشف الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة ببني سويف أنه تم إرسال عينات من الوجبات الغذائية للمعامل التي تم جمعها من التلاميذ قبل تناولها من أجل تحديد السبب الفعلي في حالات التسمم التي شهدتها المدرسة.

وأعلنت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد عن خروج معظم الحالات بعد تلقيهم الخدمة العلاجية اللازمة وتماثلهم للشفاء، مشيرةً إلى أن الحالات المتبقية متواجدة بمستشفى الفشن فقط وجميعها مستقرة ومن المنتظر خروجها خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت وزيرة الصحة والسكان توجهت إلى محافظة بني سويف للاطمئنان على الحالة الصحية لعدد من تلاميذ المدارس بمركز الفشن بالمحافظة، إثر إصابتهم باشتباه تسمم غذائي.
وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بسيارات إسعاف مجهزة، قامت بنقل التلاميذ إلى مستشفيات “الفشن المركزي، وببا المركزي، وسمسطا”، كما قام الأهالي بنقل عدد من التلاميذ إلى المستشفيات بمعرفتهم.

وأشار إلى أن التلاميذ يعانون من أعراض تنوعت بين ومغص وقئ وإسهال، حيث تم على الفور تقديم الخدمة العلاجية لهم من محاليل وأدوية ومضادات حيوية، مؤكدًا أن الوزيرة تابعت بنفسها وجود مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بتلك المستشفيات.

ولفت مجاهد، إلى أن الفريق الوقائي بوزارة الصحة قام بسحب عينات من الأغذية، بالإضافة إلى عينات من قئ التلاميذ والمتحصلات، وذلك لإرسالها إلي المعامل المركزية لتحليلها، مضيفًا أن الحالة الصحية للتلاميذ مطمئنة وتم عمل الإسعافات الأولية اللازمة لهم، ويخضعون للعلاج اللازم، موضحا أنه تم خروج عدد من التلاميذ من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج اللازم، وتحسن حالتهم الصحية.

وانتقل أيضا المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف إلى مستشفى الفشن المركزي للاطمئنان على الحالة الصحية لعدد من تلاميذ مدرسة الجفادون الابتدائية المشتركة، بعد إصابتهم بمغص معوى وإسهال وقئ اشتباه في تسمم غذائي.

وأصدرت المحافظة أول تعليق على الحادث، موضحة في بيان أنه تم نقل التلاميذ للمستشفى لتلقي العلاج اللازم، حيث تأكد المحافظ من توافر كافة أوجه الرعاية الطبية لهم، وتبادل الحديث مع التلاميذ وأولياء أمورهم، وسيتم خروج التلاميذ المصابين بعد تماثلهم للشفاء.

وأكد وكيل وزارة الصحة لمحافظ بني سويف أنه تم خروج بعض الحالات بعد الحصول على الرعاية الطبية لهم، وإجراء الفحوصات، والاطمئنان على استقرار الحالة الصحية لهم، وتم أخذ أرقام تليفونات أولياء الأمور لمتابعة الحالة معهم، مؤكدًا أن الوضع الصحي بشكل عام مستقر لجميع التلاميذ، وأن الحالات المتواجدة بالمستشفى نتيجة إيحاءات، وذلك يحدث طبيًا في مثل هذه الحالات، وبعض الحالات تم نقلها لمستشفى بني سويف النموذجي.

واستفسر المحافظ من وكيل وزارة الصحة عن الوضع الصحي والملابسات المؤدية لشكوى التلاميذ، والذي أوضح أنه فور الإبلاغ عن الحالات تم اتخاذ إجراءات وقائية والتعامل معها على أنها “اشتباه في تسمم غذائي” وما يستلزم من إجراء فحوصات وعمل تحاليل شاملة للتلاميذ، لزيادة الاطمئنان على التلاميذ ومنع زيادتها في حالة الوقوف على السبب، مضيفا أنه تم إرسال عينات الوجبات التي تم جمعها من التلاميذ قبل تناولها وذلك لمزيد من الاطمئنان وتحديد السبب الفعلي.

كما شدد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية وتحديد السبب الفعلي لتعرض بعض التلاميذ لمشكلات صحية في هذه المدرسة، حيث استعرض وكيل الوزارة للمحافظ الإجراءات المنفذة والتي تضمنت أخذ عينات من متحصلات المعدة للتلاميذ المصابين، وبقايا الوجبات الغذائية التي تم تناولها اليوم، وتم إرسالها لمعامل وزارة الصحة المركزية بالإضافة إلى توجيه فرق لمصنع الأغذية ومنازل أسر التلاميذ لإجراء التقصي الوبائي ومعرفة ما تم تناوله بجانب الوجبة المدرسية.

You might be interested in