الداخلية تعلن عن المدبر لحادث المنيل الإرهابي

كشفت وزارة الداخلية عن المدبر لحادث انفجار سيارة مفخخة بشارع القصر العيني حيث أكدت أن حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز للسيارة المخففة لتنفيذ عملية إرهابية .

وكانت وزار الداخلية قد ذكرت فى بيان لها أنه  إطار فحص حادث انفجار إحدى السيارات بمنطقه القصر العيني أمام “معهد الأورام”،  تبين  أنه نتيجه تصادم إحدى السيارات الملاكي بـ3 سيارات وذلك في أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.

وانتقلت الأجهزة المعنية وأجرت الفحص والتحري وجمع المعلومات، وتوصلت لتحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها، حيث تبين أنها احدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، كما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدى إلى حدوث التصادم إلى انفجارها.

وتابعت الداخلية «تشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ احدى العمليات الإرهابية، وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الاخوان الارهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعداداً لتنفيذ احدى العمليات الارهابية بمعرفة احد عناصرها».

وجاري استكمال عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

You might be interested in