الرقابة الإدارية تبحث تفعيل إستراتيجية صناعة السيارات بمصر ودعم المستثمرين

 كتب – طــه جـبريـل

انطلاقا من حرص الرئيس السيسي على توفير كل الدعم للصناعات الكبري باعتبارها أحدي مصادر تنمية موارد الدولة، عقدت الرقابة الإدارية برئاسة الوزير شريف سيف الدين رئيس الهيئة اجتماعًا أمس ضم أبرز مسئولي وصناع ومستثمري القطاع الخاص المعنيين بمجال صناعة السيارات فى مصر، وذلك لبحث ومناقشة التحديات والصعوبات التي تعوق صناعة السيارات فى مصر وكيفية دعم تلك الصناعة .

وأكد الوزير شريف سيف الدين أن هيئة الرقابة الإدارية ومن منطلق الدور المنوطة به ببحث أسباب القصور فى العمل، تتطلع إلى اتخاذ إجراءات فاعلة تجاه حل المشكلات التي تؤثر على دفع تلك الصناعة الهامة، ولما تقوم عليها من صناعات مغذية، وسبق للهيئة أن اتخذت تلك الإجراءات فى بحث المشاكل والمعوقات التي واجهت صناعتي الجلود والدواء واقترحت حلول وتوصيات يتم متابعتها لتنميتهما .

وقد سبق الاجتماع الذي عقد أمس عدة لقاءات تنسيقية مع المعنيين بمجال صناعة السيارات تم خلالها بحث جميع وجهات النظر والآراء الخاصة بممثلي الصُناع والمستثمرين العاملين في هذا المجال، وما يقابلها من تعقيب للجهات المختصة بالدولة، حيث تمحورت تلك التحديات التي تم مناقشتها حول مشكلات تتعلق بإجراءات تنفيذ مراحل إستراتيجية صناعة السيارات، والتي سبق وضعها بالإضافة إلى عدم تكافؤ الفرص التنافسية، ونسب المكون المفروضة للتصنيع، ومقترحات التحفيز والتعريفات الجمركية، والتشريعات المنظمة لهذا المجال الصناعي .

وانتهي الاجتماع باستكمال كافة الدراسات اللازمة للجوانب التي تم طرحها ومناقشة الحلول المقترحة مع الجهات المعنية تمهيدا لعرضها وإقرارها .

You might be interested in