الوزراء تكشف حقيقة سرقة حفريات نادرة من الحيتان والديناصورات من المتاحف التابعة لوزارة البيئة

نفي المركز الاعلامي لرئاسة مجلس الوزراء ما تردد في بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن سرقة حفريات نادرة من الحيتان والديناصورات من المتاحف التابعة لوزارة البيئة

تداولت بعض المواقع الإليكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن سرقة حفريات نادرة من الحيتان والديناصورات من المتاحف التابعة لوزارة البيئة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة البيئة, والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة لسرقة أي حفريات من المتاحف التابعة للوزارة، وأن جميع المتاحف البيئية مؤمنةبشكل كاملضد أي محاولات للسرقة أو الاعتداء على مقتنياتها، مشددًة على أن ما يتردد في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة.

وأشارت الوزارة إلى سعيها لتنفيذ خطة طموحة تستهدف إنشاء متاحف بيئية داخل المحميات الطبيعية في إطار النهج الذى تتبعه ﻹعادة تأهيل وتطوير المحميات الطبيعية الموجودة بمصر باعتبارها ثروة كبرى تمتلكها البلاد.

وتابعت الوزارة أن مصر تمتلك 30 محمية طبيعية تحتل نسبة 15% من مساحة البلاد، مشيرًة إلى أنه سيتم إنشاء متحف بيئي داخل كل محمية؛ ليتسنى لزائر أي محمية أن يتعرف على باقي المحميات، وبالتالي زيادة الوعي البيئي وخاصة لدى الشباب.

وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

(Visited 38 times, 1 visits today)

You might be interested in