انقضاء الدعوى الجنائية ضد مرسي وبراءة حجازي والحسن الشاطر في التخابر مع حماس

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، بالسجن المؤبد لكل من محمد بديع ومحمد خيرت الشاطر، ومحمد سعد الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد محمد إبراهيم البلتاجي، وسعد الحسيني،وحازم فاروق،  ومحيي حامد السيد أحمد، وخالد سعد، وخليل أسامة، وأحمد عبد العاطي في قضية التخابر مع حماس، عما أسند للمتهم الأول بالتخابر مع من يعملون لمصلحة منظمة مقرها خارج البلاد، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد، وإمداد جماعة إرهابية بمعونات مادية.

كما قضت بمعاقبة عصام الحداد وأيمن علي سيد أحمد وأحمد الحكيم بالسجن المشدد 10 سنوات، ومعاقبة محمد رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة بالسجن 7 سنوات، وبراءة صفوة حجازي والحسن خيرت الشاطر،وعيد دحروج، وابراهيم الدراوي، وكمال السيد، وسامي أمين، مما نسب اليهم.

وبراءة كلا من محمد خيرت الشاطر مما نسب اليه بإمداد جماعة ارهابية، وعصام الحداد مما نسب اليه بالتخابر مع منظمات اجنبية وارتكاب افعال تؤدي للمساس بأمن البلاد وامداد جماعة ارهابية، ومحى حامد مما نسب اليه بإفشاء سر من اسرار الدفاع، وايمن على سيد احمد مما نسب الى بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، وخالد سعد مما نسب اليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، وجهاد الحداد، مما نسب اليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد وارتكاب افعال تؤدي بالمساس بإستقلال البلاد، وأحمد الحكيم عما أسند اليه بالتخابر مع منظمة أجنبية خارج البلاد وارتكاب افعال تؤدي بالمساس بإستقلال البلاد، وخليل العقيد مما نسب اليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، واحمد عبدالعاطي عما أسند اليه افشاء سر من اسرار الدفاع عن البلاد.

كما قضت بانقضاء الدعوة الجنائية ضد محمد مرسي، بعد وفاته.

You might be interested in