بعد إعفاء تركي أل الشيخ من منصبه ما مصير زيارته المرتقبة للزمالك ؟

كتب: كريم فؤاد

تسبب صدور أوامر ملكية من جانب الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرفين الشريفين بإعفاء تركي آل الشيخ من منصب رئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، في حالة ارتباك داخل أروقة نادي الزمالك بشأن الزيارة التي كانت مقررة للمسئول السعودي بعد تأجيلها الأسبوع الماضي نظرا لظروف خاصة مرتبطة به.

رئيس نادي الزمالك بعد تأجيل زيارة تركي آل الشيخ التي كانت مقررة الجمعة الماضية لافتتاح عدد من المنشآت الرياضية في القلعة البيضاء، ذكر أنه سيتم تحديد موعد جديد للزيارة، ولكن بعد إعفاء تركي من منصبه وتعيينه رئيسا لهيئة الترفيه تتجه النية إلى تأجيل الزيارة لأجل غير مسمى نظرا لأنه تركي كان سيزور النادي على أساس منصبه الرسمي السابق رئيسيا للهيئة العامة للرياضة ولكن في الوقت الحالي أصبح رئيسا للهيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية مما يهدد بإتمام الزيارة في المستقبل القريب.

وبعد تأجيل زيارة تركي آل الشيخ للقلعة البيضاء قال رئيس نادي الزمالك، حينها أن تركي عقد اجتماعا مع أحد الشخصيات المهمة في الدولة في نفس الوقت المحدد لزيارته للنادي وهو ما منعه من الحضور في موعده نظرا لأهمية تلك اللقاءات ولا توجد اي اتصالات هاتفية حتى يعتذر عن عدم الحضور.

وتسبب إلغاء زيارة تركي آل الشيخ إلى القلعة البيضاء في حدوث حالة من الجدل داخل أعضاء الجمعية العمومية للنادي عن مغزي التأجيل رغم رفع حالة الطوارئ لاستقبال المسئول السعودي، البعض أرجع إلغاء الزيارة إلى إصابة تركي آل الشيخ بنزلة برد شديدة منعته من التواجد في موعده المحدد، في الساعة الرابعة عصر اليوم الجمعة، فيما أرجع آخرون ذلك الأمر إلى عدة أسباب عديدة أخرى ليس لها أساس من الصحة، ودخلت تصريحات رئيس النادي عن السبب الحقيقي في عدم حضور رئيس هيئة الرياضة السعودية في موعده للنادي إلى قائمة الأسباب التي يرددها البعض داخل أسوار القلعة البيضاء.

وكان مقررا أن يحضر تركي آل الشيخ إلى الزمالك زيارة هي الأولى من نوعها ويشارك فى افتتاح المبنى الإجتماعى الجديد بعد إطلاق اسمه عليه تقديرا للعلاقه الجيدة التى تربطه بالقلعة البيضاء، وقام رئيس نادي الزمالك بإقامة ممر شرفي لتركي آل الشيخ عند قدومه المزمع لمقر القلعة البيضاء مع وضع زهور على البوابة الرئيسية المقرر أن تستقبل الضيف، مع رفع علم المملكة العربية السعودية الشقيقة بجانب العلم المصري وشعار نادي الزمالك في جميع أرجاء النادي وعلى أبرز المنشآت في النادي احتفالا وتقديرا لرئيس هيئة الرياضة السعودية.

ومن أبرز الدعم الذي قدمه تركي أل الشيخ إلى نادي الزمالك هو التعاقد مع المدير الفني الحالي للفريق السويسري كرستيان جروس و لاعب خط الوسط التونسي فرجاني ساسي.

وذكر مصدر مقرب من مجلس إدارة نادي الزمالك أن رئيس القلعة البيضاء كان ينوي انتهاز فرصة تواجد تركي آل الشيخ في مقر النادي من أجل بحث كيفية إتمام صفقة عودة عبد الله السعيد إلى أحضان القلعة البيضاء مجددا بعد أن تم فسخ تعاقده في الموسم الماضي بعد توقيعه سرا الأمر الذي تسبب في أزمة كبيرة حينها لمسئولي النادي الأهلي وتدخل تركي آل الشيخ بعد دفع مقدم التعاقد الذي حصل عليه عبد الله السعيد إلى الزمالك ثم تم بيعه إلى نادي أهلي اتحاد جدة السعودي.

وإجمالا حتى الآن قام تركي آل الشيخ بدعم الزمالك بنحو 332 مليون جنيه نظير تحمل التعاقد مع السويسري كرستيان جروس وتحمل راتبه الشهري كمدير فني للزمالك والتعاقد مع التونسي فرجاني ساسي وتحمل راتبه، وثالثا تحمل فارق قيمة التجديد لطارق حامد لاعب وسط الفريق، وفرجاني ساسي وصفقة حمدي النقاز فضلا عن التعاقد مع عدد من لاعبين الزمالك وهم علي جبر وأحمد الشناوي ومصطفى فتحي أحمد توفيق بنحو 129 مليون جنيه.

You might be interested in