تركها أهلها بعد انفصالها عن زوجها.. سيدة تستغيث بـ «التضامن» لإنقاذها من الشارع

في مشهد مأساوي، فوجئ فريق التدخل السريع التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، بسيدة تستغيث بهم لإنقاذها من اللجوء إلى الشارع، بعدما انفصلت عن زوجها وتخلى عنها أهلها.

حضرت السيدة إلى مقر وزارة التضامن الاجتماعى، بعدمت فقدت كافة الآمال وطمحت كإنسانة طبيعية في حياة آدمية، لتقدم استغاثة وتخبرهم أن أهلها تركوها في الشارع منذ أن انفصلت عن أهلها منذ 3 سنوات.

واستمع أعضاء الفريق لاستغاثة السيدة والتي تبلغ من العمر٥٣ عام وهى من مواليد محافظة الجيزة، حيث قام أعضاء الفريق بنقل السيدة اإلى إحدى دور الرعاية الاجتماعية و تم استقبالها بدار العلاقات الانسانية للرعاية حيث تتلقى كافة اوجه الرعاية التي تحتاج اليها.

جدير بالذكر أن فريق التدخل السريع يعد أحد آليات وزارة التضامن الاجتماعي لدعم التدخلات العاجلة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية حيث تم تدشين الفريق عام 2014 لإجراء التدخلات السريعة والعاجلة إزاء ما يتم تلقيه من بلاغات عن تجاوزات ضد نزلاء مؤسسات الرعاية من الأطفال والمسنين، كما يتعامل الفريق مع حالات المشردين حيث يتم ايداعهم دور الرعاية الاجتماعية.

ويتلقى الفريق البلاغات الواردة من الخط الساخن للوزارة (16439) و (16528) أو من خلال الشكاوى المباشرة من المواطنين علي تليفون الخاص بالفريق( 01095368111) أو من خلال ما يتم رصده عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أو على صفحة الوزارة

You might be interested in