تفاصيل مقتل شاب مصري بميلانو .. طعنه صديقه حتي الموت والكاميرات كشفت لغز الجريمة «صور»

أكدت السلطات الإيطالية أنها عثرة على جثة رجل مصري يدعي «ميلاد جرجس» 30 عاما مقتولا بثلاثة طعنات فى الرقبة بمنطقة فيالي مونزا بمدينة ميلانو الإيطالية، والضحية يدير محل للانترنت .

وكشفت التحقيقات الإيطالية أن كاميرات المراقبة أظهرت الجريمة وتم القبض على صاحب الشقة التي يسكن بها الضحية وهو مصري الجنسية ويبلغ من العمر 47 عاما وكان يعيش مع الضحية فى نفس المنزل إلى جانب 5 آخرين مصريين .

ووجهت السطات الإيطالية إلى المتهم المصري تهمة قتل صديقه ميلاد جرجس بالطعن حتي الموت، حيث قام المتهم بطعنه فى الشقة التي يسكنان بها وقد التقطت كاميرات المراقبة فى الشارع لقطات للمجني عليه بعد طعنه وهو يحاول الهروب من الشرفة .

المتهم التزم الصمت طوال التحقيقات ورفض الإجابة على اسئلة المحققين، حيث وجهت له تهمة القتل العمد، وأرجعت التحقيقات الجريمة إلى أسباب شخصية بين الضحية والجاني، ولم يكشف أحد من أصدقائهم الذين يعيشون معهم الدافع الحقيقي وراء الجريمة، بينما لا يزال مصري آخر  أبن شقيق الجاني رهن التحقيقات فى القضية إلى جانب المتهم الرئيسي .

وكان المتهم قد وجه للضحية 3 طعنات بالرقبة انهت حياته، والمتهم بالقتل يدير محل بيتزا غرب ميلانو متزوج وتعيش زوجته وطفليه فى مصر، وعلى ما يبدو فإن الجاني يعاني من مشكلات نفسية، لدرجة جعلت المحققين يشكون فى حالته العقلية، وكان الضحية يدفع 150 يورو شهريا إيجارًا للعيش فى حجرة داخل الشقة .

ولم يدلي الجيران بأي تفاصيل عن الواقعة حيث لم تصدر أي صيحات قادمة من الشقة التي يقيم بها المجني عليه، فيما أمر المدعي العام الإيطالي فرانشيسكو سياردي بتشريح جثمان الضحية ومعرفة الحمض النووي له وبيان وجود أي اثار على جسد المتهم متعلق بمشاجرة وعنف حدثت بين الشخصين .

 

 

You might be interested in