حبيب العادلي: عناصر من حزب الله تواجدت بالتحرير في 2011.. وقطعنا الاتصالات لحماية المواطنين

عرضت قناة صدى البلد حصريا شهادة حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون» .

قال اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، إن الأجهزة الأمنية رصجت معلومان بشأن لقاءات بين قيادات الإخوان وأعضاء من السفارة الأمريكية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة بررت هذه اللقاءات بأنها ضمن مقابلات دورية تعقد مع كافة الأحزاب.

وتابع العادلي خلال شهادته أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون» « رصدنا لقاءات بين قيادات الإخوان بمكتب الإرشاد كانت تستهدف تحريك الشباب للمشاركة في التظاهرات»، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية رصدت اتصالات بين الرئيس المعزول محمد مرسي والقيادي أحمد عبدالعاطي في تركيا، مؤكدا أنه عرض هذه المعلومات على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وأضاف وزير الداخلية الأسبق «حذرنا من إمكانية تصاعد الأمور قبل 2011 ، وأكدنا أن التظاهرات ستخرج عن الحد المسموح به، ووضعنا تصور للإجراءات الأمنية»، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على قطع الاتصالات التليفونية لتأمين المواطنين.

واستطرد العادلي «التحرك بدأ يأخذ شكلا عنيفا وشرسا ظهر 2011 ، والمؤامرة بدأت بضرب الشرطة عن طريق العناصر التي تسللت عبر الحدود وحزب الله، حيث تواجد ما يقرب من 70 عنصرا أجنبيا بميدان التحرير، فضلا عن عمليات قتل المتظاهرين لتوجيه الاتهام للداخية».

اللواء حبيب العادلي : يناير مؤامرة وليست ثورة فلا توجد ثورة تحركها مخططات أجنبية

تابعونا على : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ Facebook | https://www.facebook.com/baladtv2 Twitter | https://twitter.com/baladtv Google Plus| https://plus.google.com/+BaladTV

اللواء حبيب العادلي : عرضت الموقف الأمنى فى البلاد على الرئيس الأسبق مبارك

تابعونا على : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ Facebook | https://www.facebook.com/baladtv2 Twitter | https://twitter.com/baladtv Google Plus| https://plus.google.com/+BaladTV

(Visited 246 times, 1 visits today)

You might be interested in