«خيانة قطر » الدول العربية تدين العدوان التركي على سوريا إلا «العاق» تميم

فى واقعة مؤسفة تدل على الخيانة والخزي ضد الدول العربية تحفظت قطر على بيان الإجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية الذي أدان العدوان التركي على الأراضي السورية، لتؤكد قطر «تميم الخائن» دعمها للعملية العسكرية فى الشمال السوري التي أسفرت عن سقوط مئات القتلي والجرحي وتشريد 200 ألف مدني حتي الآن .

ولم يقتصر الموقف العربي الحازم تجاه هجوم أردوغان ولكن صدرت قرارات وإدانات من دول العالم كان آخرها حظر ألمانيا تصدير الأسلحة لتركيا حتي لا تستخدم ضد سوريا، وكذلك اتخذت نفس الموقف هولندا والنرويج، إلا أن كل ذلك لم يدفع قطر لاتخاذ موقف تجاه الأبرياء والضعفاء من الشعب السوري، حتي لو بدافع الحفاظ على الدماء العربية .

وكان قد أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية فى مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية العراقي محمد على الحكيم أن قطر تحفظت على مشروع القرار العربي حول تدخل تركيا فى سوريا، وتضمن البيان الختامي لجماعة الدول العربية مجموعة من القرارات المهمة الداعمة لوحدة وسيادة سوريا والرافضة للعدوان التركي ومنها :

  • إدانة العدوان التركي على الأراضي السورية باعتباره خرقا واضحا لمبادىء ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى الحفاظ على وحدة واستقلال سوريا .

 

  • المطالبة بوقف العدوان وانسحاب تركيا الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السورية .

 

  • النظر فى اتخاذ اجراءات عادلة لمواجهة العدوان التركي بما فى ذلك خفض العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاون العسكري ومراجعة مستوي العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياحية مع تركيا .

 

  • مطالبة مجلس الأمن الدولي باتخاذ ما يلزم من تدابير لوقف العدوان التركي والانسحاب من الأراضي السورية بشكل فوري .

 

  • الرفض القاطع لأي محاولة تركية لفرض تغييرات ديموغرافية فى سوريا عن طريق استخدام القوة فى إطار ما يسمي «بالمنطقة العازلة» باعتبار أن ذلك يمثل خرقا للقانون الدولي .

You might be interested in