«رحيل بطل العمر لحظة» .. محمد خيري قدم 100 عملا فنيًا .. وأحمد زكي انقذه من الانتحار من «بلكونة» ماجدة

رحل عن دنيا مساء اليوم الفنان الكبير محمد خيري عن عمر يناهز 77 عاما، بعد معاناة مع المرض كان أخرها تعرضه لأزمة صحية، استلزمت نقله إلى المستشفى في 20 نوفمبر الماضي.

وأثرى الفنان الكبير، الساحة الفنية بأكثر من 100 عمل فني لاقت إعجاب المشاهدين مثل “العمر لحظة”، و”الضائعة”، و”سيقان في الوحل”، و”الخيط الرفيع”.

كما قدم خيري أدوارًا مساعدة، في مسرحياته: (البكاسين، بداية ونهاية، النحلة والدبور، انطونيو وكليوباترا، السيرة المحمدية)

ولد الفنان محمد خيرى في مدينة القاهرة عام 1942، وبدت موهبة التمثيل عليه وهو فى سن صغيرة، ولذلك التحق بمسرح كلية التجارة خلال دراسته بها وتخرج في عام 1966.

بدأ خيري العمل فى المسرح والسينما، وعمل فى أدوار صغيرة ثم التحق بالمعهد العالى للسينما وتخرج منه في عام 1970.

ابتعد عن التمثيل فترة حيث تم تجنيده فى الجيش المصري 7 سنوات بداية من عام النكسة 1967.

كان له عدد من التصريحات الشهيرة مثل «- أتعجب كثيرًا عندما أسمع أن محمد رمضان يأخذ 40 مليون جنيه، فالنجومية معاييرها أصبحت غريبة، الحظ هو المساعد الأول للنجوم الآن، والموهبة هى آخر شىء فى معايير النجومية الآن، وأتعجب من تلقيب الممثل بـ«النجم الفنان» الكلمة أصبحت عادية لا تحمل معنى، لابد أن نعطى كل شخص حقه ولا أن نكذب الكذبة ونصدقه».

وقال إنه حاول الانتحار، وذهب إلى البلكونة فى مكتب الفنانة ماجدة الصباحي وعندما حاول الانتحار أنقذه أحمد زكى وقال له وقتها «ما تخافش حتعمل الفيلم»، وكان سبب قرار الانتحار سحب الفنانة ماجدة الصباحي وعدها له بعمل بطولة فيلمين، ولكن بعد محاولة الانتحار، سمحت له بتمثيل الفيلمين.

You might be interested in