شاهد رانيا علوانى خارج الأهلى وداخل العيادة .. تقدم نصائح هامة حول تكيس المبايض

كتب : مصطفى مطاوع

كشفت الدكتورة رانيا علوانى، أخصائى النساء والتوليد، وعضو مجلس إدارة النادى الأهلى، أعراض الإصابة بتكيس المبايض، والتى تبدأ بتأخر وتغيير فى نمط الدورة الشهرية.

وأشارت رانيا علوانى فى حوارها ببرنامج «طبيب البلد» على قناة «صدى البلد»، أن تأخر الدورة من الممكن أن يتراوح مابين اسبوعين حتى 7 اشهر فى بعض الحالات المتقدمة.

وقالت رانيا علوانى أن من ضمن أعراض الإصابة بالتكيس، ظهور الشعر فى أماكن غير معتادة للسيدة على الوجه وبعض مناطق الثدى، نتيجة لزيادة الهرمون الذكرى، مشيرة ايضا إلى ان تأخر الانجاب وقلة الخصوبة عن المستوى المطلوب أحد ابرز أعراض الإصابة بالتكيس.

واوضحت علوانى أن كثير من الفتيات يصبن بتكيس المبايض قبل الزواج، ويتم علاجهن بشكل مؤقت حتى الزواج، ليتم بعده السماح لهن بتناول علاجات لتنشيط المبايض، منوهة لضرورة تشخيص الاعراض بشكل سليم عن طريق الموجات الصوتية.

وأكدت علوانى ان 30% من نساء البحر الأبيض المتوسط يصبن بتكيس المبايض، والذى يعد وراثى ولايمثل مرض ولكنه طبيعة مبيض لايوجد لها علاج تمام، ولكن يتم علاج الاعراض وتحسين الخصوبة.

وأوضحت رانيا علوانى أن الرياضيات من النساء أكثر عرضة لظهور تكيس المبايض نتيجة اختلاف الهرمون الذكرى، مؤكدة أن دراسة باللجنة الاوليمبية الدولية اكدت تلك الحقيقة، بالاضافة إلى ان مبيض الرياضيات لايستجيب للانسولين.

وأكدت رانيا علوانى ان السمنة المفرطة تزيد من معدل الاصابة بالتكيس، مشيرة إلى ان ممارسة الرياضة فى حالة السمنة مفيدة جدا وتقلل من أعراض تكيس المبايض.

وأكدت علوانى على عدم وجود أنواع معينة من الأطعمة مفيدة لعلاج تكيس المبايض، ولكن يجب الاهتمام بالصحة العامة بشكل أساسى.

(Visited 266 times, 1 visits today)

You might be interested in