شوقي غريب يرفض مغادرة استاد القاهرة لمتابعة مباراة غانا والكاميرون

رفض شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الوطني الأولمبي مغادرة استاد القاهرة الدولي عقب مباراة فريقه أمام مالي.

وحرص غريب وجهازه المعاون ولاعبي المنتخب على التواجد بملعب القاهرة لمتابعة مباراة غانا والكاميرون في المجموعة الأولى لبطولة الأمم الإفريقية تحت ٢٣ سنة.
ويستعد المنتخب المصري لمواجهة غانا في الجولة الثانية يوم الإثنين المقبل.
وفاز الفراعنة الصغار علي مالي بهدف نظيف في المباراة الافتتاحية سجله مصطفي محمد.

أشاد شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، بمدرب منتخب مالي بعد الأداء القوي الذي قدمه فريقه في مواجهته أمام مصر في افتتاح بطولة كأس الأمم تحت 23 سنة.

وفاز المنتخب الأولمبي على مالي بهدف نظيف سجله مصطفى محمد ، في اللقاء الذي جرى ضمن مباريات المجموعة الأولى.

وقال شوقي غريب في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: المباراة كانت قوية بين الفريقين، وهناك تغييرات حدثت خلال اللقاء، وقمت بتغيير طريقة اللعب لقوة المنافس، مشيرا إلى أن المباراة الافتتاحية صعبة علي البلد المنظم وخاصة عندما تواجه خصما قويا مثل مالي..

وشدد على أنها ضربة بداية وثلاث نقاط غالية أمام فريق ثقيل، مضيفا: كل الفرق الموجودة بالبطولة قوية، وكل ال8 منتخبات تلعب على بطاقة التأهل لاولمبياد طوكيو.

وواصل:المنتخب حتي الآن لم يتأهل، كل ما حدث اننا فزنا ب3 نقاط تعتبر أول خطوة للوصول إلى المربع الذهبي، مشيرا إلى أن مالي يمتلك لاعبين مميزين ومدرب محنك، وكنا حريصين على 3 أشياء بداية من الافتتاح المبهر ثانيا الأداء ثالثا الفوز بالنقاط الثلاث.

وأشار غريب، إلى المباريات الافتتاحية تكون متوترة بجانب الشد العصبي للاعبين ولذا يؤثر ذلك على أدائهم لذا استبدل مصطفى محمد بتعليمات من الطبيب بعد تأكد تعرضه لإصابة وخوفا من خسارته في المباريات المقبلة.

ونجح منتخب الأولمبي، في خطف أول 3 نقاط خلال كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما.

وأحرز مصطفى محمد الهدف في الدقيقة 29 في المباراة، بينما خرج ناصر ماهر باكيا في الدقيقة 15 بعد تعرضه لإصابة في الكتف.

وبدا شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب المباراة بالتشكيل التالي:

وجاء التشكيل كالتالي: محمد صبحي، أسامة جلال، عبد السلام، أحمد رمضان، أكرم توفيق، أحمد أبو الفتوح، كريم العراقي، ناصر ماهر، رمضان صبحي، صلاح محسن، مصطفى محمد.

وبهذه النتجية تحصد مصر أول 3 نقاط بالمجموعة الأولى التي تضم وغانا والكاميرون أيضا، فيما تضم الثانية كوت ديفوار وزامبيا وجنوب افريقيا ونيجيريا.

You might be interested in