«عاش يتيما ومات وحيدا».. 7 مشاهد حزينة في جنازة هيثم أحمد زكي

كتب: أنس سمير

الأسى والحزن الذي هاجم وجوه ملايين المصريين بعد سماع خبر وفاة هيثم أحمد زكي، لم يكن فقط تأثرا برحيل الفنان الشباب ، عن عمر يناهز 35 عاماً، لكن الخبر الصادم فتش في الذاكرة وأعاد قصتي رحيل والديه «أحمد زكي وهالة فؤاد» اللذين هاجمهما المرض الخبيث، إلى الأذهان مرة أخرى، ليترحم الجميع على «الثلاثي» بألم وحسرة، لتمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي بروايات عن المشاهد الحزينة في «وفاة» الراحل.

مات وحيدا

تحقت نبوءة الفنان الراحل، الذي أعرب عن خوفه من الموت وحيدا، بحسب تصريح للفنانة ناهد السباعي- حيث أبلغت إنجي سلامة، خطيب الراحل، الشرطة بعد أن سيطر عليها القلق، لعدم إجابته على الاتصالات الهاتفية، فتوجهت إلى مسكنه، وباستدعاء الشرطة تم «كسر» باب الفيلا، حيث عثر على الفنان ملقيا أمام الحمام، بعد أن فارقت روحه الحياة.

أمن الكمبوند يصطحبه إلى الصيدلية

أثارت أقوال أفراد أمن «الكمبوند» الذي كان يقيم فيه هيثم أحمد زكي، أحزان محبيه، حيث أكدوا أنه أصيب بمغص وقئ فجر اليوم، وتوجه إلى إحدى الصيدليات لتلقي علاج، ثم عاد ودخل «الفيلا» وحيدا، ولم يخرج منها حتى جاءت خطيبته للاطمئنان عليه.

رحيل في نفس العمر

شاء القدر أن يرحل الفنان هيثم زكي، في نفس عمر والدته، الفنانة الراحلة هالة فؤاد، التي بعد تزوجت الراحل أحمد زكي بعد قصة حب في زفاف وصف بالأسطوري وقتها عام 1983، ولم يستمر الزواج طويلا لينتهي بالانفصال وزواج هالة فؤاد من الخبير السياحي عز الدين بركات لتنجب ابنها الثاني رامي، والذي كان سببا فى ابتعادها عن الفن بعد أن أصيبت بجلطات متلاحقة في قدمها عقب ولادته وقررت اعتزال التمثيل..

وأصيبت بعد الاعتزال هالة فؤاد بسرطان الثدي وخاضت رحلة علاج في فرنسا والقاهرة ليهاجمها المرض من جديد بعد تخلصها منه، ودخلت في غيبوبة خلال أيامها الأخيرة لترحل عن دنيانا في 10 مايو 1993 عن عمر يناهز 35 عاما.

شائعات حول سبب الوفاة

انتشرت في الساعات الأولى من صباح اليوم، عدد من الشائعات حول أسباب وفاة الفنان الراحل.

وأكد الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، أن وفاة الفنان الشاب طبيعية، مطالبا بعدم ترويج شائعات، وهو ما أكده لاحقا تقرير الطب الشرعي.

كما أكدت معاينة النيابة عدم وجود أي كسور في منافذ «فيلا» الراحل، أو بعثرة بمحتوياتها.

لم يتسلم أحد من أهله الجثمان

قبيل صلاة الجنازة على الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، ظهر اليوم الخميس، كشف الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، عن تأخر صلاة الجنازة بسبب عدم وجود أحد من أسرة الراحل ليتسلم الجثمان.

وقال زكي إنه أجرى اتصالا بالمحامي، ليتسلم الجثمان بصفته نقيب الممثلين.

زملاؤه يغسلوه

تولى عدد من أصدقاء الفنان هيثم أحمد زكي بالوسط الفني، مهمة تغسيل زكي، في ظل عدم تواجد أحد من أفراد أسرته.

وبعدها توجه عدد كبير من الفنانين وأصدقاء ومحبي الفنان الراحل إلى مسجد مصطفى محمود بالقاهرة، لتشيع جنازة زكي بعد الظهر.

شقيقه علم بالوفاة من الصحافة

أكد أشرف السعد، رجل الأعمال المصري المقيم في لندن، أن رامي عزل بركات، شقيق هيثم أحمد زكي من والدته، لم يعلم بخبر وفاته إلا من الصحافة.

وقال السعيد عبر صفحته  على فيس بوك «اتصل بي جاري فى لندن وصديقى رجل الأعمال عز بركات زوج المرحومة هالة فواد ووالد رامي بركات شقيق المرحوم هيثم احمد زكي من أمه وأبلغني أنهم علموا بوفاته من الصحافة».

وتابع «كان يتمنى أن يتم تأجيل الدفن حتى يستطيع شقيقق هيثم أن يسافر اليوم لحضور جنازة أخيه، وطلب مني أن أكتب على الفيس بوك أن رامي شقيق المرحوم هيثم يستعد للسفر الى مصر ليتقبل العزاء فى أخيه رغم انه لايجيد الحديث باللغة العربية لانه ولد فى لندن وتربى فيها».

You might be interested in