«فدائية بورسعيد» تنتقل من المستشفى للإدلاء بصوتها في الاستفتاء

تركت الفدائية زينب الكفراوي، احدي فدائيات محافظة بورسعيد خلال العدوان الثلاثي على مصر عام ١٩٥٦، المستشفي العسكري، اليوم السبت، للإدلاء بصوتها في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية التي وافق عليها مجلس النواب.

واستقلت الفدائية سيارة إسعاف للتوجه إلي مقر اللجنة بمدرسة بورسعيد الإعدادية بنات، وانتقل إليها قاضي اللجنة أثناء تواجدها داخل سيارة الإسعاف لتدلي بصوتها.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد زارتها منذ قرابة أسبوعين بتكليف من رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، للاطمئنان على صحتها أثناء تلقي العلاج.

كما قرر المحافظ اللواء عادل الغضبان تحمل المحافظة تكاليف علاج الفدائية، بناء علي تكليفات رئيس الجمهورية، وإيفاد وفد من المحافظة لمرافقتها حتي دخولها المستشفي العسكري، موجها بتوفير كافة أوجه العناية لها علي أعلي مستوي

(Visited 66 times, 1 visits today)

You might be interested in