مارتين لازارتى مديرا فنيًا للنادي الأهلي لمدة موسم ونصف

أعلن النادي الأهلي التعاقد، مع الأرجواني مارتين لازارتي لقيادة فريق الكرة بالأهلي، وذلك بعدما عقد جلسة مع الكابتن محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء، استكملا خلالها المفاوضات التي بدأت منذ عدة أيام لتولي المهمة.

وكان الكابتن محمود الخطيب بدأ الاتصالات بالعديد من المدربين الأجانب لتولي مهمة تدريب فريق الكرة، خلفًا للفرنسي باتريس كارتيرون، انتهت بالحوار والتوافق مع الأرجواني مارتن لازارتي، الذي تمت دعوته للحضور للقاهرة لاستكمال المفاوضات قبل توقيع العقد، ووصل إلى القلعة الحمراء صباح اليوم.

 

مهاراته الكروية

وتتميز طريقة الأورجواني مارتن لازارتي المدرب الذي وصل إلى القاهرة، بأنها تعتمد على طريقة 4-2-3-1، ويتمتع بمرونة تكتيكية يجيد التعامل مع أحداث المباراة،  فتم وصفه بمدرب الورقة والقلم نظرا لحساباته الدقيقة في التعامل مع كافة المواقف.

كما يتمتع لازارتي بشخصية متميزة للغاية والتأثير على اللاعبين ولعل ما قاله أنطوان جريزمان عن تأثره بشخصية لازارتي لدرجة دفعته يلتحف بعلم الأوروجواي في احتفالاته بفوز منتخب بلاده بكأس العالم النسخة الأخيرة قائلا بسبب لازارتي بدأت شرب المتة  كل يوم ” مشروب محلي  في دولة  الأوروجواي”  وأصبحت عاشقًا لكرة القدم في هناك “.

ويتميز بأنه صاحب شخصية قوية داخل وخارج الملعب شعاره الانضباط  ولا يستطيع أن يخفي انفعالاته على مدار الـ90 دقيقة زمن المباراة ولا يخجل من الاعتراف بأخطائه حال حدوثها وهي السياسة التي ينتهجها بعض المدربين لحماية لاعبيه من سهام الانتقادات في أغلب الأحيان.

 

مسيرته في كرة القدم

واستهل مارتن لازارتي الذي يبلغ من العمر 57 عاما، من أب إسباني وأم أرجوانية، مشواره مع كرة القدم لاعبا ضمن عددا من الأندية المحلية في الأوروجواي إلا أن فترة تألقه كانت بقميص فريق ناسوينال الأرجواياني والذي ساهم معه في تحقيق كأس العالم للأندية بنسخته القديمة انتر كونتيننتال عام 1988 وكأس الكوبا ليبرتادورس عام 1988، ثم انتقل للعب في الدوري الإسباني ضمن صفوف فريق ديبورتيفو لاكرونيا الإسباني  لمدة 4 مواسم  قبل أن ينهي مسيرته كلاعب ويسلك عالم التدريب .

وبدأت مسيرته التدريبية مطلع عام 1997 في الأوروجواي، مع فريق رامبيلا ثم بيلا فيستا لينتقل لازارتي لتولي تدريب فريق الوصل الإماراتي والذي قاده من المركز الأخير ليصعد به إلى المركز الخامس في نهاية الموسم ، ثم تولى تدريب فريق ريفربلات الأروجاياني.

 

إنجازاته كمدرب

وحقق لازارتي سلسلة من الإنجازات خلال قيادته العديد من الأندية الدولية أبرزها:\

– دوري أوروجواي الدرجة الأولى سنة – 2005 و 2005 – 2006 مع فريق ناسيونال «أوروجواي».

 

– دوري الدرجة الثانية بأوروجواي 2004 وصعد بفريق ريفر بليت الأرجوياني لدوري الدرجة الأولى.

– دوري الدرجة الثانية بأسبانيا La Liga 2  عام 2009 – 2010 وصعد بفريق ريال سوسيداد للدرجة الأولى.

– دوري تشيلي عام 2014 مع فريق يونيفرسيداد .

– كأس تشيلي عام 2015 مع فريق يونيفرسيداد .

– السوبر التشيلي 2015 مع فريق يونيفرسيداد.

 

You might be interested in