محسن صلاح: «محور روض الفرج استغرق 4 سنوات مقابل 17 عاماً لكوبري أكتوبر

قال المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب، إن الشركة بصدد دراسة مشروع مماثل لمحور روض الفرج. وألقى المهندس محسن صلاح، رئيس شركة المقاولون العرب، كلمة بمناسبة افتتاح محور روض الفرج، وكوبري تحيا مصر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال صلاح «أتوجه إلى الرئيس السيسي بأسمى معاني التقدير والعرفان، باسم أكثر من 70 ألف مهندس وفني وعامل وأسرهم، فمنذ توليكم المسؤولية شهدت مصر نهضة شاملة، خاصة في تنفيذ عدد كبير من المشروعات العملاقة، ساهمت في توفير ملايين فرص العمل، وخلق خارطة تنموية جديدة لمصر، أصبحت نموذج للعديد من الدول والعالم».

وتابع صلاح «دعم الرئيس السيسي المستمر ساهم في بث روح التحدي، وتحفيز أبناء الشركة على خلق مجالات عمل جديدة»، مردفاً «منذ تكليفنا بتشييد مشروع تحيا مصر عام 2016، والعمل لن يتوقف يوما واحداً».

وأضاف «المرحلة الثانية لمحور روض الفرج تمتد من الطريق الدائري غربا مرورا بفرع النيل الغربي، وجزيرة الوراق، وفرع النيل الشرقي وصولا إلى منطقة شبرا، بإجمالي أطوال 17.2 كيلو متر في اتجاهين، ك منها يتكون من 5 حارات».

واستطرد صلاح «اليوم نحتفل باكتساب 4 آلاف مهندس وفني وعامل من الشباب قدر كبير من الخبرة، ونقل صناعة التكنولوجيا الحديثة إلى مصر، حيث نجحت الأطقم الهندسية بالتغلب على الصعوبات بابتكار أنظمة حركة تتغلب أوزان تصل إلى 250 طنا لتحريك ونقل الباكيات المعدنية من مناطق التجميع إلى أماكن التركيب، فضلا عن تصنيع عبارتين ضخمتين بحمولة تصل إلى 600 طن لاستيعاب المعدات الثقيلة، إضافة إلى استخدام 200 ونش بحمولات من 7 طن إلى 600 طن»، مشيرا إلى أن العمل بمحور تحيا مصر استغرق 4 سنوات، مقابل 17 عاماً لكوبري أكتوبر.

وأوضح أن جسم الكوبري يرتكز على 6 أبراج عملاقة، مثبت بها من أعلى 160 كابلا تحتوي على أسلاك صلب مجدول من أعلى بإجمالي أطوال ألف و400 كيلو متر، إضافة إلى مليون متر مكعب خرسانة، و290 ألف طن حديد، مشيرا إلى أنه تم تصنيع قطع معدنية خاصة، لتثبيت الكابلات بأعلى الأبراج بعمالة مصرية خالصة.

You might be interested in