مصطفى وزيري يكشف تطورات ملاحقة الآثار المصرية المهربة لبريطانيا.. فيديو

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن اتفاقية اليونسكو الموقعة عام 1970، تجرم تهريب الآثار وبيعها بدول أخرى، دون وجود مستندات تثبت أنها خرجت من البلد المالكة قبل عام 70.

وتابع وزيري خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «تم استرجاع آلاف من قطع الآثار المهربة خلال العامين الماضيين ، بفضل إدارة الآثار المستردة»، مشيرا إلى أن الخارجية المصرية تواصلت مع صالة المزاد البريطانية التي عرضت آثار مصرية ومن بينها رأس تمثال الإله آمون رع، دون استجابة من قبلهم.

وأشار إلى أن صالة المزاد البريطاينة تزعم خروج قطع الآثار من مصر قبل عام 1970، وفي الوقت ذاته لا تملك مصر مستندات تثبت خروج الآثار بعد عام 1970.

د. مصطفى وزيري: سنواصل ملاحقة أي مشترى للقطع الأثرية المباعة من صالة المزادات “كريستيز ” بلندن

تابعونا على : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ Facebook | https://www.facebook.com/baladtv2 Twitter | https://twitter.com/baladtv Google Plus| https://plus.google.com/+BaladTV

You might be interested in