معرض الأسطوات الفاطمية بالمعز للحفاظ على المهن الحرفية من الاندثار

كتبت:منى سمير

قال ماجد صبري مدير برنامج التجمعات الحرفية  ، إن فكرة البرنامج جاءت نتيجة وجود قطاع عريض في مصر من الحرفيين غير مسجلين  ورسميين رغم عائده الضخم ، مشيرا إلى أن الحرف اليدوية  غير مرصودة ولا تلاقي الاهتمام المطلوب في مصر  رغم  وجود دول مثيلة في هذا المجال كالمغرب وتونس والهند تقوم صناعتها أساسا على الحرف اليدوية

وأوضح صبري خلال لقائه في برنامج «ليالي رمضانية» على صدى البلد،أن عام 2005 شهد إنشاء برنامج التجمعات الحرفية بهدف الحفاظ على المهنة من الاندثار، على أن يضم كل تجمع حرفي  حوالي10 أفراد من كل حرفة من جميع محافظات مصر

وأوضح ماجد صبري، أن فكرة معرض “الأسطوات الفاطمية ” المقام حاليا في فترة شهر رمضان بمقعد الأمير ماماى السيفى في شارع المعز ،جاءت لإدخال التصميمات الجديدة التي تتناسب مع السوق الحالى وتطويرها ومحاولة تصديرها ،مؤكدا أن  المعرض يضم 26 مورد من محافظات مختلفة ما بين الصدف والخزف وخشب الزيتون وصناعة الشمع و تطريز يدوي  سيناوي وبالألوان المزركشة وحلي من الفضة والنحاس ومنتجات جلدية

وأشار غلى أن المنتجات كانت تلاقي اقبالا كبيرا في المعارض الدولية مثل ايطاليا وامريكا وسلطنة عمان واربيل العراقية والأردن نظرا لجودة المنتج المصري وأسعاره،مؤكدا على أهمية المشاركة في تلك المعارض لتحديد احتياجات السوق الخارجي  والكميات المطلوبة وتبادل الخبرات

(Visited 60 times, 1 visits today)

You might be interested in