وزير خارجية أمريكا يشيد بالرئيس السيسى ..ويصف زيارته لمسجد وكاتدرائية العاصمة الجديدة بـ «الملهمة»

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن التزام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعزيز التسامح بين الأديان يعد نموذجا يحتذى به في المنطقة.

وأعرب بومبيو – في تدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعي (تويتر) اليوم الخميس – عن إنبهاره بمسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية عقب زيارته لهما فى وقت سابق اليوم.

وقال وزير الخارجية الأمريكي« زيارة ملهمة تلك التي قمت بها الى كاتدرائية ميلاد المسيح التي تم إفتتاحها حديثا ، ومسجد الفتاح العليم ، إن التزام الرئيس السيسي بتعزيز الحرية الدينية والتسامح بين الأديان يعد نموذجا يحتذى به في المنطقة».

وزار مايك بومبيو كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة،واستمع إلى شرح مفصل لمراحل بناء الكاتدرائية التي استغرقت عامين، كما زار مسجد الفتاح العليم، و ابدى وزير الخارجية الأمريكي إعجابه بكاتدرائية ميلاد المسيح والأيقونات القبطية المميزة التي تتزين بها الكاتدرائية، فضلا عن الشكل المعماري العام، وكذلك الزمن القياسي الذي تم فيه تشييد الكاتدرائية والذي استغرق عامين فقط،

واستقبل بومبيو بمقر كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفد من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة الأنبا دانيال أسقف كنائس المعادي وسكرتير المجمع المقدس والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية والقس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وأعربوا عن ترحيبهم بزيارة الوزير الأمريكي لكاتدرائية ميلاد المسيح والتي تمثل نموذجا للتعايش والمحبة بين جموع المصريين، حيث تزامن افتتاحها مع افتتاح مسجد الفتاح العليم.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح، الأحد الماضي، مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وقداسة البابا تواضروس الثاني وكبار رجال الدولة والوزراء ووفد من الدول العربية والأجنبية.

 

You might be interested in