يوسف عثمان القططى.. حكاية فيديو صادم لأب يعذب طفلته ينتهي بالقبض عليه ..والأم تهرب وتترك أبناءها.. فيديو

طفلة رضيعة لاتستطيع الوقوف، لم يتجاوز عمرها العام الواحد، تسقط ضحية بين يدى والدها المدعو يوسف عثمان القططى، والذي ينهال عليها بالضرب صفعا على الوجه أو بلكمات قوية فى البطن، وتارة يرفعها من ذراعيها الضعيفتين إلى أعلى، ويسحبها من اذنيها بلارحمة.

المشاهد الصادمة تداولها العالم العربى أمس بقوة وغضب على مواقع التواصل الإجتماعى، لينتشر الفيديو بشكل كبير وسط تعليقات شديدة الغضب تطالب بالبحث عن مكان ووطن وجنسية الأب الذي تجرد من مشاعر الإنسانية والأبوة، وتغلظ قلبه ليعذب رضيعته بكل عنف وقسوة.

تعليقات السوشيال مسديا فى البداية أكدت أن الفيديو للرجل أردنى، إلا ان السلطات الأردنية سارعت بالنفى مؤكدة أنها تحققت من الفيديو وتاكدت عدم أنتماء الاب القاسى لجنسيتها او إقامته على أراضيها، وبمزيد من البحث بدات بعض المواقع الإلكترونية فى المملكة العربية السعودية بالكشف عن معلومات تؤكد إقامة الأب صاحب الجنسية الفلسطينية فى المملكة، وبدء تحرك النيابة العامة السعودية ضده للقبض عليه.

ومع تضييق الخناق ظهر الأب فى فيديو جديد يحمل فيه أبنته على قدميه معتذرا عن فعلته، مبديا اعتذاره للجميع كاشفا أنه كان يمر بأزمة نفسية في تلك الفترة.

وكشف الرجل أن الفيديو الذي انتشر له وهو يضرب ابنته قديم ومن قام بنشره عبر الانترنت زوجته التي تركت منزل الأسرة منذ أسبوعين ولا يعرف عنها شئيا.

وأكد خلال مقطع فيديو ظهر فيه بجانب طفلته أن الحادثة قديمة، وأنه لا يعلم من نشره وأشار إلى أنه كان في وقت الحادثة يحاول تعليم طفلته الوقوف، وأنه كان يمر وقتها بحالة نفسية. مبينا أنه تاب من فعلته، واعتذر إلى الجميع عما اقترف من تعنيف لطفلته.

وقال خالد أبا الخيل المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أنه تم تقديم بلاغات إلى مركز بلاغات العنف للشخص الذي ظهر في مقطع فيديو يعنف طفل رضيع مؤكدا أنه سيتم تطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحقه.

This video has been removed for violating YouTube’s Community Guidelines.

No Description

معنِّف طفلته يعتذر: المقطع قديم.. وتبت من فعلتي.. وكنت أمرُّ بحالة نفسية

Uploaded by Fahad Alhazmi on 2019-09-21.

You might be interested in