أبو العينين: استخدام التكنولوجيـا فـي الأنشطة الماليـة غيـر المصرفية يبني المركز المالي الإقليمي لمصر

قال النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب إن استخدام التكنولوجيـا الماليـة فـي الأنشطة الماليـة غيـر المصرفية، هو المستقبل الذي يبني المركز المالي الإقليمي لمصر.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس النواب، برئاسة المستشار أحمد سعد الدين، وكيل المجلس، أثناء مناقشة تقرير اللجنة المشتركة مـن لجنـة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومـات، ومكتبي لجنتي الشـئون الدستورية والتشريعية، والشئون الاقتصادية، بشأن مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن إصدار قانون تنظيم وتنميـة استخدام التكنولوجيـا الماليـة فـي الأنشطة الماليـة غيـر المصرفية.

وأكد أبو العينين، أن القانون في غاية الأهمية لما يقوم به من دور في مساعدة الخدمات المصرفية التي تتسارع كل يوم.

تطور الخدمات المصرفية

وتابع وكيل مجلس النواب: الخدمات المصرفية تتسارع كل يوم، والبطل فيها “الموبايل” والذي يتم استخدامه في كافة الأمور المصرفية والمدفوعات، مؤكدا أن هذه الخدمات تمثل التطور العلمي والتقني.

وأشار أبو العينين، إلى أن البنوك بدأت تدخل هذا المجال، الأمر الذي يوجب وجود قانون ينظم هذه الخدمات، كذلك الحوافز الخاصة بها وكيفية تقديمها.

وأكد وكيل مجلس النواب، اتفاقه مع ما طرحه أعضاء المجلس بشأن ضرورة تطوير البنية التحتية، قائلا: اتفق مع الزملاء على أهمية البنية ولكن “البنية الفوقية” لأنها بنية العقول والتكنولوجيا واستخدام كل ما يتعلق بالخدمات المصرفية.

وشدد النائب محمد أبو العينين، على أهمية التنسيق بين الجهات المختلفة للمساهمة تحقيق الهدف من استخدام التطور التكنولوجي.

وقال وكيل البرلمان: علينا تعظيم الاستفادة من فارق الليل والنهار ووجود مصر في المنتصف بين دول العالم، والاستفادة من تطوير عمليات الخدمات المصرفية.

إلهام أبو الفتح: النائب محمد أبو العينين وضع استراتيجية لـ صدى البلد هدفها رفع الوعي والانتماء.

أبو العينين: اهتمام كبير بملف التعليم.. وفصل الجامعات الأهلية عن الخاصة جيد

زر الذهاب إلى الأعلى