"أحدثكم عن أفضل خلق الله".. حكاية أستاذ لفظ أنفاسه الأخيرة بين طلابه في طابور الصباح

داخل مدرسة بيلا الثانوية بنات بمحافظة كفر، وقف إبراهيم محمد عبدالوهاب القحافي، معلم الرياضيات، يروي القصص والأحاديث النبوية في طابور الصباح، قاطعا الإذاعة المدرسية، كما اعتاد يقصها عليهم في كل عام بمناسبة المولد النبوي. لكن تلك المرة لم يكمل "القحافي" روايته الأخيرة ليتوقف قلبه فجأة وتنقطع أنفاسه أمام الحاضرين؛ حيث مشهد النهاية.

"أحدثكم عن أفضل خلق الله"، بدأ بها معلم الرياضيات وسط زملاءه والطالبات، وبمرور 10 دقائق على حديثة، أسكتت الأنفاس وسقط الميكرفون من أيدي المعلم، هرول الجميع نحوه لمحاولة إسعافه لكن دقات قلبه انقطعت، ليعلن وفاته، وهو يتحدث عن "أفضل خلق الله"، أحد المتواجدين هاتف سيارة الإسعاف والتي أتت على الفور، حملت المعلم إلى المستشفى.

وتوفي إبراهيم محمد عبد الوهاب القحاني معلم الرياضيات أثناء إلقائه كلمة عن مولد النبي صلى الله عليه وسلم، حيث سقط عل الأرض بشكل مفاجئ وجرى نقله إلى مستشفي بيلا المركزي لمحاولة إسعافه ولكنه كان قد فارق الحياة.

وتلقت غرفة العمليات في مديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ، إشارة بوفاة معلم أثناء إلقائه كلمة في طابور الصباح، وجري نقله بعدها إلى المستشفي القريبة وهي بيلا المركزي، وتوجه وفد من إدارة بيلا التعليمية للمستشفي بيلا المركزي لإنهاء إجراءات الدفن الخاص بالمعلم.

ومن جانبه، نعي محمد عبد الله وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، المعلم إبراهيم محمد عبد الوهاب الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى أثناء عمله، داعيا الله أن يتغمده بواسع مغفرته ويلهم أهله الصبر والسلوان ، وقدم العزاء لأسرة المعلم ولكل المعلمين، وأكد أن الله اختاره له حسن الخاتمة أثناء تأدية عمله وخلال إلقاء كلمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بمناسبة مولده.

كما حرص جمال ساطور رئيس مركز ومدينة بيلا على تقديم واجب العزاء إلى أسرة المعلم الفقيد، وتابع معهم استخراج الأوراق والتصاريح اللازمة للدفن، ناعيا الفقيد الفاصل والذي وافته المنية صباح اليوم في صورة من أبهى صور حسن الخاتمة.

أستاذة جامعية تنتقد منهج رابعة ابتدائي: كتاب الرياضيات 325 صفحة.. فيديو

 

وزير التعليم يلزم معلمي وتلاميذ الصف الرابع الابتدائي باستخدام منصة LMS

الذهاب إلى الأعلى