أخبار الحوادث اليوم .. حادث الفيوم وفتاة البحيرة وطالب المنيا

أخبار الحوادث اليوم، طوال الساعات الماضية رصدت عدة جرائم شغلت الرأي العام، وآخرى تقشعر لها الأبدان، بحسب محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، لكن أسباب الحوادث كانت مختلفة ما بين حادث تصادم الفيوم بين ملاكي وميكروباص، وأسماء قتلت خطيبة حبيبها واستغاثت بوالدها، وبعد رسوبه في الثانوية العامة للمرة الثانية.. طالب يتخلص من حياته في المنيا، وشخص يقتل صديقة بالساحل، وحبس مسجل خطر متهم بقتل عمته في بورسعيد، والعثور على جثتين «ملفوفتين بملاءتين» في البحر الأحمر.

وتحمل السطور التالية أبرز أخبار الحوادث اليوم التي رصدها موقع قناة صدى البلد خلال يوم:

حادث تصادم الفيوم بين ملاكي وميكروباص

أصيب 12 شخصا، في تصادم بين سيارة ميكروباص وأخرى ملاكي بمحافظة الفيوم، وتم نقل جميع المصابين لمستشفى الفيوم الجامعي، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارًا بوقوع حادث تصادم بين سيارتين إحداهما ملاكي والأخرى ميكروباص، بطريق القاهرة أسيوط الصحراوي الغربي، بعد كمين قصر الباسل بكيلو متر واحد باتجاه أسيوط، على الفور انتقلت قوة من الشرطة وسيارات الإسعاف، إلى مكان الحادث، وتبين إصابة 12 شخصا، وتم نقل المصابين لمستشفى الفيوم الجامعي، لتلقى العلاج اللازم.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتي طلبت بسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والانتقال للمعاينة، وسؤال المصابين.

أسماء قتلت خطيبة حبيبها واستغاثت بوالدها

كأي فتاة في سنها، كانت تحلم ” أسماء. م.”، بـ”ليلة العمر” التي ستتوج فيها كملكة وتزف إلى شريك عمرها ورفيق دربها، لكن القدر لم يمهلها تحقيق أمنيتها، بعدما قامت إحدى فتيات قريتها باستدراجها إلى إحدى الأرضي الزراعیة، وقتلها، واستولت على متعلقاتها وفرت هاربة.

في محافظة البحيرة قرر “محمد” توديع حياة العزوبية، بعدما وقع اختياره على إحدى فتيات القرية، التي تصغره بنحو 3 أعوام، بعدما رشحتها له إحدى أقاربه أثنت على دماثة خلقها ونقاء قلبها وأنها جديرة بأن تحمل اسمه وترعى شؤون المنزل وتربية الأطفال لاحقا.

لم يتردد الشاب العشريني في التقدم لخطبة “أسماء” مستندا إلى وصلة الشكر والإشادة بسلوكياتها، وحظي بموافقة أسرتها نظرا لأن الأسرتين جيران من سنوات مضت، وسط حضور الأهل والأحباب، تم خطبة “محمد وأسماء”، تعاهدا على السير معا، وتخطي الصعاب مهما بلغت، وأن يكون الحب والتفاهم بينهما.

أظلمت الدنيا في وجه “س. م.”، إحدى فتيات القرية، وجيران للأحبة، بعدما علمت بارتباطهما، تذكرت وعود “محمد” لها أثناء خروجهما سويا “انتي هتكوني أم عيالي”، لكنها لم تعلم بأنه يخدعها والوقت الذي يمر بينهما ما هو إلى للخداع.

“تعالي يا أسماء عايزاكي”.. بتلك الكلمات استدرجت المتهة المجني عليها، انتقامًا من ارتباطها بحبيبها. ظلت الفتاة تسير رفقة “أسماء” حتى وصلت إلى إحدى الأرضي الزراعیة وانقضت على رقبتها وأوقعتها على الأرض ولم تتركها إلا وهي جثة هامدة، “انتي أحسن مني في ايه”.

ما إن تأكدت المتهمة بوفاة صديقتها، جمعت كل متعلقاتها من هاتف وبعض المتعلقات الخاصة، وتوجهت نحو منزلها، وفور رؤيتها لوالدها قصت له ما حدث، “أنا قتلت أسماء.. هي أحسن مني في ايه”، أمر الأب ابنته بالكتمان، “متفتحيش بؤك قدام حد”، واستولى على متعلقات المتوفية، وألقاها في إحدى الأراضي الزراعية المجاوره له.

تبلغ لمركز شرطة كفر الدوار بمدیریة أمن البحیرة بالعثور على جثة فتاة مُلقاة بإحدى الأراضى الزراعیة كائنة بدائرة المركز وبھا سحاجات وخدوش ولم یعثر على ثمة متعلقات.

بالفحص تبین أن المجني علیھا مقیمة – بدائرة المركز وتم تشكیل فریق بحث جنائي توصلت جھوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة فتاة- مقیمة بذات المركز القى القبض على المتهمة وأخطرت النيابة للتحقيق .

بعد رسوبه في الثانوية العامة للمرة الثانية.. طالب يتخلص من حياته في المنيا

تخلص «طالب» من حياته، داخل منزله بإحدى قرى مركز العدوة في المنيا، بسبب رسوبه في الثانوية العامة للمرة الثانية على التوالي.

تلقى اللواء أسامة عبدالعظيم، مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة العدوة، بقيام «ع.، م.»، طالب بالصف الثالث الثانوي، مقيم بإحدى قرى المركز، بالتخلص من حياة بالانتحار شنقا داخل منزل الأسرة، عقب علمه برسوبه في الثانوية العامة للعام الثاني على التوالي.

وبسؤال والد المجني عليه، وتحريات الرائد محمد صلاح، رئيس مباحث المركز، أكد قيام نجله بالانتحار شنقا داخل احدي غرف المنزل، عقب علمه بالرسوب في امتحانات الشهادة الإعدادية للعام الثاني على التوالي.

تحرر محضر بالواقعة، وتم التحفظ على جثة الطالب، داخل مشرحة مستشفى العدوة المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

شخص يقتل صديقة بالساحل

أدلى عامل متهم بقتل صديقه في الساحل باعترافات تفصيلية أمام نيابة شمال القاهرة الكلية .واكد المتهم انه لم يكن يقصد قتل صديقه لوكنهما كان يتحدثان سويا في احد الموضوعات الخلافية بينهما ثم تطور الحديث الي مشاجرة بالايدي فاستل سكينا وطعن المجني عليه بالصدر فاسقطه قتيلا .

وكان اللواء محمد عبد الله مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة تلقى إخطارا من قسم شرطة الساحل يفيد تلقيه بلاغًا من الأهالي بمقتل شاب بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

بالفحص تبين العثور على جثة “حسين.ع” 26 سنة، إثر إصابته بجرح طعني في الصدر، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.
واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها وتحديد هوية مرتكبي الجريمة.

وكشفت التحريات أن مشادة كلامية نشبت بين المجني عليه وصديقه تطورت إلى مشاجرة قام خلالها المتهم بطعن المجنى عليه بسلاح أبيض فسقط على الأرض مفارقا للحياة.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

حبس مسجل خطر متهم بقتل عمته في بورسعيد

قررت جهات التحقيق بمدينة بورسعيد، حبس مسجل خطر متهم بقتل عمته لسرقة مجوهراتها ، لمدة 4 ايام علي ذمة التحقيقات.
كانت قد كشفت أجهزة الأمن ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة العرب بمديرية أمن بورسعيد، من أحد الأشخاص – مقيم بدائرة قسم شرطة أول الجنوب، أنه لدى توجهه لزيارة والدته بالشقة سكنها الكائنة بدائرة القسم، وقيامه بالطرق على الباب، لم تستجب، فقام بفتح الباب بمفتاح خاص كان بحوزته، فعثر على جُثتها وبها إصابات بالوجه، وسلامة كافة منافذ الشقة وعدم وجود (هاتفها المحمول، مشغولات ذهبية “كانت ترتديها “).
وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بورسعيد، عن أن وراء ارتكاب الواقعة (نجل شقيق المتوفاة “له معلومات جنائية” مقيم بدائرة قسم شرطة المناخ وله محل إقامة آخر بدائرة قسم شرطة الزهور).
وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وأمكن ضبطه، وبحوزته (مبلغ مالي، بعض المشغولات الذهبية المستولى عليها) وبمواجهته، اعترف بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، وأرشد عن (الهاتف المحمول – باقى المشغولات الذهبية).

العثور على جثتين «ملفوفتين بملاءتين» في البحر الأحمر

كشفت الأجهزة الأمنية، ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة رأس غارب بمديرية أمن البحرالأحمر بالعثور على جثتين “ملفوفتين بملاءتين” بإحدى المناطق الجبلية بطريق (الزعفرانة / رأس غارب) إحداهما بها آثار إصابات طعنية بالصدر) .

وقد توصلت التحريات إلى تحديد هوية المجني عليهما وتبين أنهما (ربة منزل وكريمتها- مقيمتان بدائرة القسم).

تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحرالأحمر، وتوصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة (زوج الأولى وشقيقه- مقيمان بذات العنوان).

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما وأمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة؛ حيث قام أحدهما بالتعدى على المجنى عليها الثانية بسلاح أبيض، وقام الآخر بكتم أنفاس المجنى عليها الأولى حتى فارقتا الحياة.

وقاما بالتخلص من جثتيهما بمكان العثور .. وذلك لوجود خلافات بين المجنى عليهما ووالدة المتهمان، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

نشرة أخبار الحوادث.. مصرع عروسين فى عين شمس .. تفاصيل وفاة الفنان جان بيار حداد.. وطالب يبتز فتاة بنشر صورها

أخبار الحوادث اليوم .. متسولة المنصورة وجثة الفيوم وحريق الشرقية وطفة أكتوبر

زر الذهاب إلى الأعلى