أسامة العبد: محاربة الفكر المتطرف كان وسيظل ما يشغل مجلس النواب

أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن المجلس الجديد يعبر عن جميع فئات المجتمع ويمثل عن التنوع الحقيقي تحت قبة البرلمان.

وأشار في تصريحات صحفية عقب استلام كارنيه العضوية والحقيبة البرلمانية، إلى أن مكافحة التطرف كان ولا يزال أحد أهداف اللجنة، منتقدا من يوجهون اتهامات لمصر في ملف حقوق الإنسان دون تقصي الحقائق.

وقال: هؤلاء يسعون للشوشرة على إنجازات الدولة، وعليهم أن ينظرون إلى أوضاعهم قبل الحديث عن مصر.

وبدأت الأمانة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار محمود فوزي، استقبال نواب قائمتي شرق الدلتا وغرب الدلتا، وعددهم ٨٤ نائب الفائزين ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر، للحصول على كارنيه العضوية واستلام الحقيبة البرلمانية.

وشهد اليومين الماضيين استقبال قائمة القاهرة والصعيد، حيث أشاد جميع النواب بالإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا أثناء إنهاء الإجراءات.

وفي اليوم الأول أعلن المستشار محمود فوزي، أن النائبة فريدة الشوباشي، هي أكبر أعضاء المجلس سنا من المنتخبين، وبذلك هي التي تترأس الجلسة الافتتاحية إذا لم يكن من بين المعينين بقرار من رئيس الجمهورية من هو أكبر منها سنا.

وشددت الأمانة العامة لمجلس النواب، على أعضاء  المجلس الجدد الالتزام بالأيام المحددة لكل منهم، وفقا للجدول الزمني المعلن، منعا للتزاحم.

وانتهت الأمانة العامة للمجلس، خلال الفترة الماضية من التواصل مع النواب المنتخبين لتسجيل بياناتهم، من خلال ملء استمارات العضوية إما ورقيا أو من خلال إرسالها بالبريد الالكتروني أو عن طريق الحزب الذي ينتمي إليه العضو.

تتضمن الاستمارة كل البيانات الخاصة بالنائب، وكذلك اللجنة النوعية التي يرغب في الانضمام لها كرغبة أساسية إضافة للجنة التي يرغب في الانضمام لها كرغبة ثانية.

السيسي يبحث مع رئيس المجلس الأوروبي التعاون المشترك لمواجهة الفكر المتطرف

خبيرة مناهج تطالب بإقرار مواد لتوعية الطلاب بمفهوم الأمن القومي.. ومواجهة الفكر المتطرف

زر الذهاب إلى الأعلى