إلهام أبو الفتح تكتب: الإسراء والمعراج.. فيديو

استعرضت الإعلامية رشا مجدي ببرنامج صباح البلد المذاع عبر قناة صدى البلد ، مقال لحظة صدق للكاتبة الصحفية إلهام أبو الفتح مدير تحرير جريدة الاخبار ورئيس شبكة قنوات ” صدي البلد ” تحت عنوان الإسراء والمعراج.

وقالت أبوالفتح كل عام وأنتم بخير..نحتفل غد الاثنين بذكرى الإسراء والمعراج، وهو الحدث الذي قال الحق فيه: “سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا”، فقد أسرى بالرسول الأمين حتى يرى آيات الله في الأرض وفي السماء أيضاً، ويقول الله تعالى في سورة النجم: “لقد رأى من آيات ربه الكبرى ما زاغ البصر وما طغى”.

كان الإسراء والمعراج حدثا فاصلا في الرسالة الإسلامية، وقع في نفس العام الذى مات فيه أكبر داعمين للرسول الكريم: ماتت زوجته خديجة ومات عمه أبو طالب فجاءت هذه المعجزة دعما للرسول وللرسالة، وعندما علم قومه أمر الإسراء في الصباح ثارت الأقاويل لم يصدقه بعضهم وهذا طبيعي في أي أمر، بعضهم استغرب هل يعقل أن يذهب الى بيت المقدس ويعود في ليلة واحدة؟، وقال أحد الخبثاء إن محمدا لم يسبق له رؤية بيت المقدس فليصف لنا هذا البيت، ووصف محمدا البيت بالتفصيل بل وأخبرهم بما شاهده في الطريق وبأمر قافلة لهم كانوا متلهفين لمعرفة أخبارها، ووصفها الصادق الأمين وحدد مكانها فصدقه من طرح الأسئلة وحين وصل النبأ أبو بكر رد الصديق بقولته الشهيرة: إن قال محمدا ذلك فهو صادق فإذا كنا صدقناه في أمر الوحي فكيف نكذبه في أمر الإسراء، تلك الرحلة المعجزة الى المسجد الأقصى بالقدس الشريف وإلى سدرة المنتهى حيث لم ولن يصل إليها بشر، وهناك فرض سبحانه وتعالى “الصلوات الخمس” بعد أن كانت خمسين صلاة لكنه سبحانه وتعالى قبل شفاعة نبيه فجعلها خمسا في العمل وخمسين في الثواب، يغتنمها المسلمون خمس مرات في اليوم، وقسمها الحق مع عباده كما يقول في الحديث القدسي: “قسمت الصلاة بيني وبين عبدي قسمين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال عبدي: الحمد لله رب العالمين قال الله تعالى حمدني عبدي، فإذا قال الرحمن الرحيم، قال تعالى أثنى علي عبدي، فإذا قال مالك يوم الدين قال الله تعالى مجّدني عبدي، فإذا قال إياك نعبد وإياك نستعين، قال الله تعالى هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل، فإذا قال اهدنا الصراط المستقيم، قال الله تعالى هذا لعبدي ولعبدي ما سأل”.

في ذكرى الإسراء ما أحوجنا إلى تطهير الضمائر والنفوس والقلوب والنيات ليستجيب دعاءنا، فاللهم بارك لنا في أرزاقنا وفي أعمارنا وأحفظ أهلي وأسرتي، اللهم احفظ بلدي مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي ووفقه في كل عمل واجعل النجاح حليفه.

إلهام أبو الفتح تكتب: يارب النصر لمصر

إلهام أبو الفتح تكتب: مواقفه لا تنسى

زر الذهاب إلى الأعلى