إنسانية قاضي ..المحكمة تستجيب لـ أم قاتل شقيقته حرقا في الدقهلية وتلغى حكم الإعدام

صدر اليوم الحكم على قاتل شقيقته حرقا فى الدقهلية بسبب الميراث المتهم محمد زكريا محرز وعاقبته المحكمة بالسجن المؤبد لكن  جلسة المحاكمة شهدت موقف إنسانى حيث انقذ حنان الأم، رقبة نجلها الوحيد من حبل المشنقة، بعد قيامه بقتل شقيقته الوحيدة وحرق جسدها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، بعد تنازل والدته عن الدعوى المدنية أمام محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية،

قاتل شقيقته حرقا فى الدقهلية

طلب القاضى من قاتل شقيقته حرقا تقبيل رأس والدته ويديها وقدميها، وأكدت والدة قاتل شقيقته أنها سامحته على جريمته في حق شقيقته، كما طلبت من هيئة المحكمة بالرأفة في حكمها عليه، وترك عينها الثانية بعد وفاة شقيقته، وقضت المحكمة بالمؤبد.

صدر الحكم، برئاسة المستشار مجدي علي قاسم، وعضوية المستشارين وائل صفوت راشد، ومحي الدين محمد الكناني، ومحمد أحمد شعبان، واستمعت المحكمة خلال الجلسة، لأقوال الأم التي حضرت للتنازل رسميًا عن الدعوة المدنية،

قتل شقيقته بسبب الميراث

بعد تحقيقات النيابة وتحريات المباحث فى جريمة المتم بـ قتل شقيقته بسبب الميراث قرر المحامي العام لنيابات شمال المنصورة، أحالة محمد زكريا محرز محمد عوف 42 سنة – صاحب سوبر ماركت، ومقيم بقرية كفر الكردي التابعة لمركز منية النصر، لأنه في 21 أكتوبر الماضي، قتل شقيقته المجنى عليها وداد زكريا محرز محمد عوف، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وجاء في قرار الإحالة، أن المتهم قاتل شقيقته بسبب الميراث عقد العزم وبيت النية على قتلها، وأعد لذلك الغرض أدوات عبارة عن دلو يحوي مادة معجلة للاشتعال، وأعواد ثقاب، وكمن لها بالمكان الذي ايقن سلفًا مرورها به، إذ استغل سكناه أسفل مسكن شقيقته المجنى عليها، ولخلاف سابق فيما يينهما، ظل قابعًا لها خلف باب مسكنه منتظرًا تدليها من أعلى الدرج متخفيا عن ناظريها، وما إن أبصرها تنزل الدرج مارة بمسكنه، حتى خرج من مكمنه مباغتًا إياها من الخلف، ساكبًا عليها ما بداخل الدلو حوزته من مادة معجلة للاشتعال.

حرق جسد شقيقته

وأضاف أمر الإحالة، أن المتهم حرق جسد شقيقته وما إن فطنت المجني عليها لما ينتوي فعله، حتى هرعت مسرعة إلى أسفل الدرج، حيث مدخل العقار، محاولة الخروج من البوابة الرئيسية، فتبعها حيث مدخل العقار دون مهابة منه بلوذها بالفرار، إذ كان قد أحكم سلفًا إيصال بوابة العقار الرئيسية، للحيل دون فرارها أو تلقي الغوث، وما إن أظفر بها منفردة كفريسة سائغة، حتى أشعل عود ثقاب حوزته، معاجلًا إياها به وملقيه عليها، فاندلعت النيران بجسدها تاركها ومنصرفًا عنها، ومحدثًا ما قد حل بها بإصابات حرقية، والموصوفة بتقرير الصفة التشريحية الخاص بها، والتي أودت حياتها، قاصدًا من ذلك إزهاق روحها على النحو المبين بالتحقيقات.

كما اقترنت بتلك الجناية جناية أخرى، وهي أنه في ذات الزمان والمكان وضع النار عمدًا في مسكن المجني عليها، وما أن أتم جريمته حتى صعد دالفًا إلى مسكنه، محضرًا حاوية بلاستيكية تحوي مادة معجلة للاشتعال بنزين، والتي كان قد أعده سلفًا لذات الغرض، ومتوجهًا بها إلى الطابق الأخير، حيث مسكن المجني عيها، وما أن دلف إليه حتى أخذ يتهاد بداخله، مسكبًا ما بحوزته من مادة معجلة للاشتعال بعدة أماكن متفرقة منه، وما أن فرغ من ذلك حتى أوصل بتلك المادة مصدرًا حراريًا سريع ذو لهب، وأشعل عود ثقاب آخر بحوزته ملقيًا إياه بداخل المسكن، مضرمًا به النيران آتية على جميع محتوياته، ومحدثًا ما قد حل به من تلفيات، على النحو المبين بالتحقيقات.

كما أحرز أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، عبارة عن مادة معجلة للاشتعال، وأعواد ثقاب، بدون مصوغ قانوني.

قاتل شقيقته بسبب الميراث
قاتل شقيقته بسبب الميراث
قاتل شقيقته فى الدقهلية
قاتل شقيقته فى الدقهلية
قتل شقيقته حرقا
قتل شقيقته حرقا

سفاح الإسماعيلية.. تفاصيل أبشع جريمة تنتهي بحكم الإعدام.. والزغاريد تتعالى في قاعة المحكمة

الإعدام لـ6 متهمين باغتصاب وقتل الطفلة «فاطمة» وتشويه جثتها في المنصورة

زر الذهاب إلى الأعلى