«استغماية الموت»..اللحظات الأخيرة في حياة طفلين داخل سيارة ملاكي في الشرقية

نهاية دخل سيارة ملاكي

لم يكن يدرى الطفل «سامح أسامة عصمت»، 3 سنوات، و«زين أحمد زينهم»، 3 سنوات، أن محاولتهما للهو داخل سيارة والد أحدهما سينتهى بفاجعة كبرى تطول القلوب، بعدما تسلل الطفلين داخل السيارة لاستكمال لعبتهما “الاستغماية” وألغقا الباب خوفا من أن يشاهدهما أحدا، جلسا الطفلين داخلها حتى نفذ الأكسجين ما أدى إلى وفاتهما.

خرجت أسرة الطفلين يسألون “محدش شاف سامح وزين”، وراح كل من في قرية شنبارة الميمونة التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، يبحثون في كل ركن من أركان القرية.

استمرت رحلة البحث عن المجهول لساعات، وبمحض الصدفة نظر أحد أهالي القرية، داخل السيارة فشاهد الطفلين داخلها، «إلحقوا احنا بندور على العيال وهما نايمين في العربية»، فتح الأب السيارة وحاول استيقاظ الأطفال إلا أنهما لم يجيبا، هرول الجميع إلى المستشفى، وهناك علموا بالخبر، «البقاء لله العيال ميته من ساعة».

تم نقل جثتيهما إلى مشرحة المستشفى، حيث جرى التحفظ عليهما تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لمعاينة الجثتين، وإعداد تقرير بسبب الوفاة والتصريح بالدفن في وقت لاحق.

وتلقى مدير أمن الشرقية إخطاراً من مأمور مركز شرطة ديرب نجم، يفيد بورود بلاغ إلى المركز، باستقبال مستشفى ديرب نجم المركزي الطفلين «سامح أسامة عصمت»، 3 سنوات، و«زين أحمد زينهم»، 3 سنوات، جثتين هامدتين، بعد أن لقيا مصرعهما مختنقين داخل سيارة.

وانتقلت قوة من ضباط المركز لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة، وتبين أن الطفلين تربطهما صلة قرابة، وكانا يلهوان في الشارع ثم دخلا إلى السيارة، ولم يمكنهما الخروج منها، حيث لقيا مصرعهما مختنقين داخل السيارة، وتم تحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة لمباشرة التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية.

وفاة طفلين من عائلة رنا سماحة عقب تعرضهما لحادث أليم

«شرب مياه ساقعة».. تفاصيل وفاة طفل نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية بطنطا

وفاة طفل لتناوله ماء باردا.. جمال شعبان: فتش عن العصب الحائر

زر الذهاب إلى الأعلى