الإعدام شنقًا لمتهم بقتل عمه وسرقته بالشرقية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، بمعاقبة المتهم بقتل عمه وسرقته بالإعدام، والحبس مع الشغل لمدة سنة للمتهمة الثانية، والدة المتهم لاشتراكها معه بإخفاء المسروقات.

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين علاء الدين حمدي قنديل، وباسم يسري جاويش، وطارق أحمد الحلوانى، وأمانة سر محمد عفت، وأحمد نصر.

تعود أحداث القضية رقم 7494، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالشرقية، إخطارًا من العقيد محمد خضر، مأمور قسم شرطة بلبيس، يفيد بورود بلاغًا بالعثور على “أحمد. ع” 39 عامًا عامل، بأحد المصانع بمدينة العاشر من رمضان، جثة هامدة إثر إصابته بعدة طعنات متعددة داخل منزله بمنطقة حى السوق بندر بلبيس.

وتبين من تحريات مباحث قسم شرطة بلبيس، قيام “أحمد م” 23 عامًا عامل ابن شقيق المجني عليه بارتكاب الواقعة، بسبب وجود خلافات سابقة بشأن الميراث بين المجنى عليه والمتهم، ويوم الحادث توجه المتهم لمنزل عمه وقام بتسديد عدة طعنات بالبطن والصدر لعمه، وسرق منه مبلغًا ماليًا وهاتفه المحمول وبطاقته البنكية ولاذا بالفرار.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين، وإحالتهما إلي النيابة العامة التي أحالتهما لمحكمة الجنايات، التى أصدرت حكمها المتقدم.

زر الذهاب إلى الأعلى