الإنقاذ النهري يواصل البحث عن طفل ومُسنّ فقدوا بحادث معدية بني سويف

تواصل أجهزة الإنقاذ النهري، بالتعاون مع أهالي قرية أشمنت التابعة لمركز ناصر ببني سويف، عمليات البحث عن طفل ومُسنّ فُقدوا في حادث المعدية الذي شهدته القرية صباح اليوم.

وتعرّض عدد من ركاب المعدية النيلية بقرية أشمنت لحادث غرق صباح اليوم، بعد سقوط الباب الخاص بها فجأة، قبل تحركها للعبور من الجانب الغربي إلى الجانب الشرقى لنهر النيل، بسبب تزاحم المواطنين على ذلك الباب، على النحو الذي  أدى إلى سقوط بعض المواطنين والموتوسيكلات، حيث تم انتشالها بمعرفة الإنقاذ النهري، وتجري حت الآن عمليات البحث مفقودين جراء الحادث هما طفل يبلغ من العمر 9 سنوات من قرية الميمون، ومُسنّ عمره 55 عام من قرية الرياض .

ومن جهته وجه الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، بوقف المعدية لحين مراجعة صلاحيتها الفنية مع الجهات المختصة مع التحقيق في ملابسات الواقعة وصلاحية المعدية فنيا ، واحالة الموضوع للنيابة العامة ، حيث أفاد رئيس المدينة ” علي يوسف” ، أن المعدية مرخصة من النقل النهري بوزارة النقل والمواصلات والترخيص ساري حتى 27 يناير 2023.

وكلف محافظ بني سويف باستمرار الجهود ، والتشديد بأن تكون غرفة عمليات المحافظة متواصلة بشكل دائم مع غرفة عمليات مديرية الأمن والجهات ذات الصلة ، للوقوف على مستجدات الوضع، من خلال التعاون وتقديم الدعم المطلوب، ومؤكدا على أن الأجهزة المعنية لم ولن تدخر جهدا في البحث عن المفقودين.

الباب سقط فجأة.. إنقاذ ركاب معدية من الغرق في نيل بني سويف

محافظ بني سويف يقرر إيقاف عمل معدية أشمنت بعد سقوط مواطنين بالنيل

زر الذهاب إلى الأعلى