البحوث الفلكية تكشف موعد ومكان سقوط الصاروخ الصيني التائه.. خلال دقائق

قال الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية و الفيزيقية، إن الصاروخ الصيني التائه سوف يسقط مساء اليوم فور دخوله الغلاف الجوي.

وأضاف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية و الفيزيقية، إنه يتوقع سقوط الصاروخ الصيني التائه فوق استراليا والمحيط الهادئ.

وتابع الدكتور جاد القاضي أن معهد البحوث الفلكية سوف يقوم بإجراء بث مباشر بداية من الساعة الساسة والنصف مساء اليوم ليبث لكم متابعة مباشرة لعملية دخول الصارخ للغلاف الجوى للأرض وسقوطه.

ماذا يحدث عن سقوط الأقمار الصناعية؟

على ارتفاع 120 كيلومترا، يعاني القمر الصناعي من احتكاك شديد مع الغلاف الجوي فترتفع حرارته ويبدأ بالتفكك، وعلى ارتفاع 78 كم ينفجر القمر الصناعي بسبب شدة الضغط والحرارة ويبقى مشتعلا حتى ارتفاع يتراوح بين 40 و50 كيلومترا.

وخلال هذه الرحلة من 120 وحتى 40 كيلومترا، يشاهد في السماء كجرم لامع جدا ومشتعل ويتكون من عدة قطع مضيئة.

وبعد ذلك تختفي الإضاءة ويكمل سقوطه نحو الأرض سقوطا حرا ولا يمكن مشاهدته إلى أن يصطدم بالأرض.

وعادة وبسبب ما سلف ذكره، فإنه لا يصل إلى الأرض إلا ما بين 10 إلى 40 في المئة فقط من كتلة القمر الصناعي الأولية، ولكن بسبب حجم هذا الحطام الكبير فإن ما تبقى منه قد يشكل خطرا على المكان الذي سيسقط عليه حصرا.

وحيث أن الماء يشكل 71 في المئة من مساحة الأرض، فإن نسبة سقوطه في البحر هي 71 في المئة أيضا.

وجميع الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض في مدارات منخفضة (أقل من 1000 كيلومتر) ينتهي بها المطاف بسقوطها نحو الأرض وذلك بسبب احتكاكها المستمر مع الغلاف الجوي.

وحوالي 70 في المئة من سقوط الأقمار الصناعية الفعالة غير متحكم به، أي أنه يسقط في وقت ومكان غير محدد، في حين أن 30 في المئة فقط من سقوط الأقمار الصناعية يكون متحكما به، وهذا لا يكون إلا للأقمار الصناعية الكبيرة أو المحملة بمواد خطرة.

يهدد الأرض.. موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد

وأطلقت الصين صاروخ “لونج مارش 5ب” من جزيرة هاينان، يوم الأحد الماضي، وهو يحمل حمولة متجهة إلى محطة تيانغونغ الفضائية.

وأمضى الصاروخ، البلغ وزنه 23 طنا، قرابة ثماني دقائق في الطيران، قبل أن يطلق الحمولة ويلقي بمعززه الأساسي البالغ وزنه 20 طنًا، مما وضعه في مدار مؤقت.

وتوقعت وكالة الفضاء الأوروبية “منطقة خطر” تشمل “أي جزء من سطح الأرض بين خطي عرض 41.5 شمالاً و 41.5 جنوباً”، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن” CNN.

وغطت تلك الإحداثيات مساحة واسعة من الأرض، بما في ذلك أميركا الشمالية جنوب نيويورك وأميركا الجنوبية وإفريقيا وأستراليا واليونان وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا، كما كانت مناطق في آسيا جنوب اليابان مواقع محتملة للحطام الفضائي.

وكشفت قيادة الفضاء الأميركية، عن موعد سقوط بقايا الصاروخ الصيني الضخم.

وقالت إنه من المنتظر أن تسقط على الأرض الأسبوع المقبل، وتحديدا يوم الاثنين المقبل، مشددة على أنها تتعقب مسارها لحظة بلحظة، لتحديد المكان المتوقع سقوطه فيه على الأرض.

وسارعت الكثير من الدول إلى اتهام الصين بالتهاون، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأميركية، حتى إن بعض الدول طالبت بعقوبات دولية على بكين، جراء هذه التجارب الصاروخية.

كما حذرت أيضًا تلك الدول من أن هناك مخاوف بأن يسقط حطام الصاروخ فوق منطقة مأهولة بالسكان، مؤكدة أن الصين لم تلتزم بتذليل المخاطر على الناس والممتلكات، إلا أن العديد من المواقع المتخصصة بأبحاث الفضاء مثل “سبيس” Space نقلوا عن العلماء تقليلهم من خطر سقوط حطام الصاروخ بمناطق مأهولة بالسكان.

إلا أن وكالة “ناسا” قالت إن الصين فشلت في “الاستجابة للمعايير المتعارف عليها دوليا في المجال”.

وقال مدير الوكالة: “يجب على الدول التي ترتاد الفضاء تقليل المخاطر التي يتعرض لها الأشخاص والممتلكات على الأرض، من إعادة دخول الأجسام الفضائية وزيادة الشفافية فيما يتعلق بهذه العمليات”.

ويرى الباحثون، إن هناك احتمالًا بنسبة 10% بسقوط ضحايا، خلال السنوات المقبلة، حيث إنها المرة الثالثة التي تترك فيها الصين صاروخًا يهبط على الأرض بدون السيطرة عليه.

وتابع العالم أجمع بقلق، أزمة الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة “لونج مارش بي”، قبل منتصف العام 2021، الذي ظل لأيام يجوب الأرض من مشارقها ومغاربها.

 

بث مباشر قناة صدى البلد  –  قناة صدى البلد بث مباشر 2 بث مباشر قناة صدى البلد

زر الذهاب إلى الأعلى