أثارت الخلاف بين النواب والحكومة.. تفاصيل أزمة كلمة «تخطيط مصاطب» بالجلسة العامة للبرلمان

قرر المستشار أحمد سعد الدين، وكيل مجلس النواب، أثناء ترأسه الجلسة العامة للمجلس، حذف كلمة “تخطيط مصاطب”، والتي تسببت في خلافات بين الأعضاء والحكومة، بعدما هاجم النائب فتحي قنديل وزارة التخطيط.

وهاجم النائب فتحي قنديل الحكومة، بسبب سوء التخطيط، والذي وصل الأمر إلى أن هناك 3 مستشفيات في قنا متوقفين عن العمل، قائلا: “ما تقوم به وزارة التخطيط هو تخطيط مصاطب”.

وأثارت كلمة النائب فتحي قنديل، حفيظة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، قائلة: تشبيه غير جائز ونطالب بحذفه من الدولة.

وقالت الوزيرة: هنا لا أدافع عن الوزارة ولكن أدافع عن الدولة، لأننا نخطط للدولة بالكامل، ونقوم بدورنا وفقا لخطط مدورسة وعلمية.

من جهته قال المستشار أحمد سعد الدين، وكيل مجلس النواب: من حق النائب أن ينتقد الحكومة، والكلمة لا يوجد فيها أي شيء مشين ليتم حذها من المضبطة.

وتدخلت الوزيرة مرة أخرى، قائلة: هذه الكلمة غير مقبولة وأنا اخطط للدولة، ولا يليق بمجلس النواب أن يتهم الحكومة بأن يكون هناك تخطيط غير مدروس وغير علمي.

وتابعت وزيرة التخطيط: هذا اللفظ كناية عن أنه تخطيط غير علمي وغير مدروس، ونحن نتحدث عن دولة لها تخطيط.

ليرد وكيل مجلس النواب، مرة أخرى، مؤكدا أن الكلمة لا يوجد فيها أي مشكلة، ليتدخل المستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، قائلا: نحن مصممون على حذف الكلمة من المضبطة.

وقال وزير شئون المجالس النيابية: نرفض أن يتم اتهام الدولة بأنه تقوم بتخطيط غير مدروس وغير علمي.

من جانبه أعلن النائب فتحي قنديل سحبه كلمة “مصاطب” من كلمته، إلا أنه اتهم الحكومة بوجود قصور في التخطيط.

وهو ما دفع المستشار أحمد سعد الدين، للاستجابة لطلب الحكومة، وتم حذف كلمة “تخطيط مصاطب” من مضبطة الجلسة.

مجلس النواب يحيل عددًا من الاتفاقيات للجان المختصة

3 تشريعات و4 اتفاقيات دولية بجدول أعمال مجلس النواب.. غدا

زر الذهاب إلى الأعلى