الحلاق المليونير.. خاف من إغلاقات كورونا في بريطانيا فأصبح ثري بالصدفة

استغل شاب بريطانيا أزمة فيروس كورونا، وما تبعها من حالة الإغلاق التي فرضتها بلاده في محاولة منها لاحتواء انتشار الفيروس.

ووفقا لموقع سكاي نيوز عربية، أصبح الشاب يكسب آلاف الدولارات يوميا بفضل دخول بريطانيا في حالة إغلاق فيما كان يعتقد أنه قد يتحول إلى عاطل.

وصار الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عاما يكسب ثروة بفضل التجاره الإلكترونية في منتجات لتبييض الأسنان، ومعدات التمارين الرياضية.

كان الشاب قبل جائحة كورونا، يعمل في صالون للحلاقة، ثم اضطر إلى بدء إجازة قسرية عن العمل، من جراء تفشي وباء كورونا.

وأضحى يكسب الآن ما يقارب 16 ألفًا و400 دولار في اليوم الواحد، وهو ما يعني أنه سيتحول إلى مليونير وهو لا يزال في العشرينات من عمره.

كان الشاب الذي يقيم في لندن، فطن إلى أن أطباء الأسنان أغلقوا عياداتهم بسبب كورونا في بداية تفشي الوباء، فجلب بضاعة من الصين، تتيح للناس تبييض أسنانهم وهم في بيوتهم، وعرضها إلكترونيا.

ولم يتوقع  الشاب العشريني أن تجارته ستحقق هذا الرواج بشكل سريع، وفي وقت لاحق باع منصة الإتجار في معدات تبييض الأسنان لمستثمر أمريكي، لكنه واصل الإتجار في معدات التمارين الرياضية.

وفي أحد الأشهر المتميزة، باع هذا الشاب البريطاني ما قيمته أكثر من ربع مليون دولار أمريكي، ولم يحتج في كل هذا إلا لحاسوب محمول.

واستطاع الشاب العصامي منذ بدء نشاطه التجاري قبل عشرة أشهر، أن يبيع بضاعة بأكثر من مليون دولار، من دون أن يغادر باب بيته.

فتاة بالسعودية تعمل في مجال الحلاقة

كيف تصبح الحلاقة «آمنة» فى زمن الكورونا؟

زر الذهاب إلى الأعلى