الرئيس السيسي: ستظل العلاقة الفريدة بين الشعب والجيش أمرا مقدسا وضامنا أبديا لأمن هذا الوطن

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحتفل مصر اليوم بالذكرى 49 لنصر أكتوبر المجيد يوم العزة والكرامة يوم انطلق الجيش المصري ليتحدى المستحيل ويقهره، مشيرا إلى أن يوم السادس من أكتوبر الذي حققت فيه مصر معجزة العبور كان يوما مقدرا له أن يظل خالدا في ضمير الأمة العربية والعالم

وأضاف الرئيس السيسي،في الكلمة التي ألقاها خلال الندوة الثقيفية الـ 36 للقوات المسلحة والتي أعاد التليفزيون المصري بثها بمناسبة الذكرى الـ 49 لنصر أكتوبر المجيد اليوم الخميس، أن مصر لم تحارب فقط دفاعا عن أرضها وإنما من أجل تحقيق السلام وهو ما نجحت فيه وحافظت على مكتسباته، موضحا أن حرب أكتوبر كان لها رجال سخرهم الله لاتخاذ قرارات مصيرية غيرت خريطة التوازنات الإقليمية والدولية.

ووجه الرئيس التحية إلى روح الشهيد البطل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام، لافتا إلى أن قرار السلام طوى صفحات الماضي وفتح آفاق المستقبل لباقي المنطقة.

قال الرئيس السيسي: أوجه تحية ملؤها الإجلال والإكرام لكل من ساهم في صنع أعظم أيام مصر في تاريخها الحديث، وأوجه تحية للقوات المسلحة المصرية رمز البسالة والإقدام والصمود والتحدي وحصن هذا البلد الأمين وحامية مقدرات شعبها العظيم.

العلاقة بين الشعب والجيش

كما أكد الرئيس السيسي، ستظل العلاقة الفريدة بين الشعب والجيش أمرا مقدسا وضامنا أبديا لأمن هذا الوطن واستقراره، موجها تحية من أعماق القلب إلى أرواح الشهداء الذين منحونا حياتهم كي يحيى الوطن حرا كريما مستقلا.

وأشار الرئيس السيسي، إلى أن جوهر حرب أكتوبر المجيدة هو الكفاح من أجل تغيير الواقع من الهزيمة إلى النصر ومن الظلام إلى النور، مضيفا أن تغيير الواقع لم يكن ولن يكون بالشعارات والأماني وإنما بالرؤية المتكاملة بعيدة المدى والتخطيط العلمي وتوفير عوامل النجاح ثم العمل الدؤوب.

حرب أكتوبر

وتابع الرئيس السيسي: نستلهم من حرب أكتوبر المعاني والقيم التي نعيشها اليوم في معركة البناء والتنمية التي نخوضها منذ سنوات لتغيير واقعنا بشكل حقيقي ومستدام والعبور للجمهورية الجديدة، منوها بأن  الجمهورية الجديدة التي أراها عين اليقين سوف نحقق بإذن الله معجزة العبور الثابت والآمن إليها، وأن الجمهورية الجديدة تهدف إلى تحقيق تطلعات هذا الجيل والأجيال القادمة والانطلاق على طريق التقدم وامتلاك القدرة في جميع المجالات.

ولفت الرئيس السيسي، إلى أننا نسعى لأن تصبح مصر دولة حديثة ومتطورة ينعم فيها المصريون بمستويات معيشية كريمة، قائلا: شاء القدر لجيل أكتوبر أن يعاصر مراحل تاريخية ذات أعباء جسام.

كما أكد الرئيس السيسي، أن الأجيال الحالية كانت على موعد مع القدر لتعيش مرحلة غير مسبوقة في تاريخ مصر الممتد وتعاصر أحداثا وتداعيات عالمية هائلة أمنية وسياسية واقتصادية، قائلا: نحاول قدر استطاعتنا تجاوز الأزمة الاقتصادية العالمية بالجهد الصادق والعمل المخلص من أجل وطننا الغالي.

ونوه الرئيس السيسي، بأن ما زالت هناك قوى شر تضمر بداخلها الحقد والكراهية و تبث سمومها في شرايين الوطن من خلال نشر الأكاذيب والافتراءات لإفقاد المواطن الثقة واغتيال معنوياته، قائلا: أنا على يقين أن الإنسان المصري صانع الحضارة أكبر وأقوى من مساعي قوى الشر المضللة الكاذبة

وأوضح الرئيس السيسي، أن المواطن المصري لديه قدرة فطرية على التمييز بقلبه السليم وعقله الواعي ما بين الغث والسمين والهدم والبناء، مشيرا إلى أن عين التاريخ تنظر لأبناء مصر فلتكتبوا لأنفسكم تاريخا جديدا من المجد تعلون به إلى المكانة الرفيعة التي تليق باسم مصر الخالد.

واختتم الرئيس السيسي، كلمته قائلا: يا أبناء مصر أمضوا في تأسيس الجمهورية الجديدة وبناء المستقبل والواقع الجديد الذي نطمح جميعا إليه ونعمل من أجله وكل عام وأنتم بخير ومصر في أمان وسلام وتقدم.

الأعلى للإعلام يهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف

أبو العينين يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى نصر أكتوبر

الذهاب إلى الأعلى