سفير السعودية بالقاهرة: زيارة ولي العهد لمصر تعكس عمق العلاقات وتبحث تنسيق المواقف

صرح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي، أن زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لجمهورية مصر العربية، في هذا التوقيت، تعكس عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وحجم التعاون القائم بينهما، في ظل الروابط الأخوية التي تجمعهما على المستويين القيادي والشعبي.

وقال السفير أسامة نقلي إن اللقاء الأخوي الذي بجمع سمو ولي العهد وشقيقه الرئيس السيسي يبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية واستدامة الشراكة بين البلدين في كافة مجالات التعاون الثنائي، بما يحقق المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة، فضلاً عن تكثيف التشاور والتنسيق حيال عدد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية في ضوء التحديات الراهنة، وما تستدعيه من ضرورة تضافر الجهود بين المملكة ومصر.

ونوه نقلي بالشراكة الاستراتيجية التي وصلت إليها العلاقات السعودية – المصرية في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، وشقيقهما الرئيس عبد الفتاح السيسي – يحفظهم الله-، لتشهد طفرة غير مسبوقة في كافة مجالات التعاون.

واختتم نقلي قائلاً: «أثق في خروج اللقاء بين ولي العهد والرئيس السيسي بنتائج مثمرة تفتح أبواب الخير والبركة بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين، ويخدم قضايا الأمتين العربية والإسلامية والأمن والسلم الدوليين».

السفارة السعودية بالقاهرة تحتفي بزيارة محمد بن سلمان لمصر

رئيسا «أ ش أ» و«واس» يؤكدان أهمية العلاقات التاريخية بين مصر والسعودية لاستقرار المنطقة

زر الذهاب إلى الأعلى