السيد البدوي: الأحزاب تتصارع على لا شىء وليس لمصلحة وطنية.. فيديو

قال الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد الأسبق، إنه انسحب من المشهد الوفدي وليس المشهد السياسي؛ وذلك تعليقًا على غيابه خلال الفترة التي تلت تركه منصبه السياسي كرئيس لحزب الوفد، مؤكدًا أن الأحزاب السياسية الحالية تتصارع على لاشئ؛ وليس من أجل مصلحة وطنية.

العاصمة الإدارية

وأضاف البدوي، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أنه ذكر، سابقًا، أن الرئيس السيسي هو القادر على إحداث تحول ديمقراطي كبير في مصر؛ وفقًا لفقه الضروريات «واستعدنا استقلال قرارنا».

وتابع أن العاصمة الإدارية كانت لا تساوي شيء (170 ألف فدان) وتحولت لواحدة من أعظم دول العالم «ومكلّفتش الدولة مليم واحد»، مشيرًا إلى أنه سيتم طرح العاصمة الإدارية في البورصة وسيصل سعرها من 3 إلى 4 تريليون جنيه.

مجلس النواب

وأوضح أن هناك رجال أعمال، في عصور سابقة، حصلوا على مساحة العاصمة الإدارية «ببلاش»، مؤكدًا أنه متفائل بدعوة الرئيس السيسي لحوار وطني؛ كونها جاءت في توقيت مناسب «وربنا حاور سيدنا موسى، وربنا أمر النبي بالحوار والشورى بين أصحابه»؛ مؤكدًا أن الحوار في البرلمان لا يؤدي الغرض منه.

ولفت إلى أن الرئيس يدفع ضريبة عدم وصول المعلومة للمواطن «الحوار داخل مجلس النواب موجود بشكل لا يجب أن يكون»، نافيًا أن يُشكل حزبًا جديدًا خارج عباءة الوفد؛ لأنه يُمثل كبير الوفديين، مضيفًا أن «الأحزاب لا تُمثل الشارع بما فيها الوفد».

صراع الأحزاب

وأكد أن الأحزاب تتصارع على لا شيء داخل الجدران؛ وليس على مصلحة وطنية «ودعوة الرئيس جت لوجود فراغ بين السلطة والشعب؛ وفي معظم الأحايين بيشرح بالتفاصيل للناس علشان مفيش حد بيشرح للناس»، مشددًا على أنه يعتقد أن يكون هذا الأمر لُب الحوار الوطني.

وأشار إلى أنه لبناء أحزاب قوية؛ لابُد من صياغة قانون انتخابات جديد (قانون القائمة النسبية)؛ مطالبًا بصياغة قانون جديد للانتخابات؛ مؤكدًا أنه ضد القوائم المطلقة بالانتخابات «قانون القوائم المطلقة موجود في 3 دول في العالم واحدة آسيوية، ودولتين أفريقيتين».

زر الذهاب إلى الأعلى