«العربية بقت خردة».. آخر ما تبقى من حادث طريق السخنة.. «جثث وأشلاء على الأسفلت»

السابعة صباح اليوم الاثنين، انسيابية مرورية في حركة السيارات المارة على طريق خدمات المصانع اتجاه السخنة بالقاهرة الجديدة. دقائق معدودة كانت كفيلة بأن تقلب الأجواء رأسا على عقب. حادث مروع أشبه بكابوس حالك السواد أطبق على المكان الذي اكتسى بلون دماء الضحايا ما بين وفيات ومصابين.

لم يتوقع المارين على طريق السخنة بالقاهرة الجديدة أن صوت الإنذار “فرامل السيارة” الذي صدر من إحدى الحافلات ليس إلا إنذارا بموت 9 أشخاص وإصاب 4 آخرين في الحادث بين أتوبيس وسيارة نقل.

توقفت السيارات على الطريق وهرولوا مسرعين نحو الحادث لتقديم يد العون وإنقاذ ما يمكن إنقاذه. في مشهد مؤثر صرخ أحد الأشخاص قائلا: “حد يطلب الإسعاف الناس بتموت” لينهار البقية بوصلة بكاء من هول المشهد.

الحادث المروع حول السياراتين إلى قطعة خردة، ودماء الضحايا على الأسفلت جنبا إلى متعلقاتهم الشخصية التي كانت آخر ما تبقى من الفاجعة، المواطنين المتواجدين في مكان الحادث حملوا الجثث ووضعوها على قارعة الطريق مغطأين أجسادهم بقطع من القماش فيما هاتف أحدهم سيارة الإسعاف لنقل المصابين لتلقي العلاج ونقل الجثث للمشرحة.

بمجرد الاتصال بشرطة النجدة، حضر على الفور رجال الإنقاذ البري بالإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، الذين بذلوا جهودا مضنية لاستخراج الجثث العالقة داخل السيارات بسبب شدة الحادث.

لم تقتصر الجهود على فرق الإنقاذ، إذ عكف رجال المرور أيضا على رفع حطام الحادث، وتجنيب السيارات التي تحولت إلى خردة نهر الطريق بواسطة الأوناش.

بداية الحادث

تلقت غرفة عمليات الإدارة العامة للنجدة، بلاغا من الخدمات المعينة بطريق الخدمات بالقاهرة الجديدة بوقوع حادث مروري، فانتقل رجال المرور لمكان الواقعة وتم الدفع بالأوناش لرفع آثار الحادث لتسيير حركة السيارات.

وتبين من المعاينة وقوع حادث تصادم بين سيارة نقل وأتوبيس، مما أسفر عن مصرع 9 أشخاص وإصابة 4 آخرين وتم نقل المصابين إلى مستشفى البنك الأهلى لتلقي العلاج اللازم، فيما تمكن رجال المرور من رفع حطام الحادث بالكامل من أعلى الطريق، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

مقتل شخصين وإصابة 6 آخرين في حادث إطلاق نار بالعاصمة النرويجية

مصرع 7 أشخاص وإصابة 5 آخرين في حادث تصادم بالقاهرة الجديدة

زر الذهاب إلى الأعلى