الغرب يشعل الحرب| أمريكا تمد أوكرانيا بالصواريخ.. وبريطانيا تحذر من المجهول

نحو 4 أشهر مرت على الحرب الروسية الأوكرانية، ولا زالت الاشتباكات دائرة على الأرض، ورقعة الصراع تزاد، والخسائر تضرب في قطاعات مختلفة، دون أن يعرف أحد موعد انتهاء الحرب التي كلفت الاتحاد الأوروبي 400 مليار دولار.

ولا توجد مؤشرات تشير إلى قرب فض الحرب، بل العكس توجد دلائل تبرهن على طول أمد المواجهات، حيث أفاد مسؤولان بوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، بأن واشنطن تستعد لإرسال 4 قاذفات صواريخ إضافية في الحزمة المقبلة من المساعدات العسكرية الموجهة إلى أوكرانيا.

وتؤدي موافقة البيت الأبيض على هذه الخطوة إلى مضاعفة عدد أنظمة قاذفات الصواريخ المتنقلة المرسلة إلى أوكرانيا، وذلك في وقت تتواصل فيه المعارك بالمدفعية بعيدة المدى.

ومن ناحية أخرى، فقد شدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الحلفاء الغربيين على ضرورة الاستعداد لحرب طويلة الأمد في أوكرانيا، وحض على تقديم دعم متواصل لكييف أو المخاطرة بـ”أعظم انتصار للعدوان” في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وكتب جونسون مقال حمل توقيعه قال فيه: إن الدول الأجنبية الداعمة لكييف يجب أن تتحلى بالجرأة لضمان أن يكون لدى أوكرانيا “القدرة الاستراتيجية للصمود، وفي النهاية تحقيق النصر”.

ميركل: لا مبرر لهجوم روسيا الوحشي على أوكرانيا.. ولن أعتذر عن علاقتي بـ بوتين

بوتين حول الأسلحة الأمريكية المرسلة إلى أوكرانيا: طحناها كالمكسرات

زر الذهاب إلى الأعلى