الغش في الامتحان .. الإفتاء توضح الحكم الشرعي

ترددت العديد من الأسئلة حول حكم الشريعة الإسلامية، في الغش في الامتحان والتي انتشرت في السنوات الماضية بسبب السوشيال ميديا

حكم الغش في الامتحان

وقالت دار الإفتاء عبر موقعها الرسمي، إن الغش في الامتحانات حرامٌ شرعًا، وهو من أخطر المشاكل التي تواجه العملية التعليمية؛ لاشتماله على كثير من المفاسد الأخلاقية والاجتماعية، ولما فيه من الإثم والعدوان والخروج عن مقتضى الفضائل والمكارم التي يجب على المسلم التحلي بها، علاوة على أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد حذر من الغش في أحاديث عدة حتى عده الفقهاء من الكبائر. هذا، ويستوي في تحريم الغش في الامتحانات أن تكون في المواد الأساسية أو التكميلية أو في امتحانات القدرات للالتحاق بالكليات أو غيرها، ويدخل فيه أيضًا الغش البسيط الذي يحتاج الطالب فيه إلى من يذكره ولو بجزء قليل من الإجابة أو المعلومات ليتذكر بقيتها؛ فكلّ ذلك منهيٌّ عنه، ومخالف للشرع والقانون.

يأثم شرعًا من يعين غيره على الغش

كما يأثم شرعًا من يعين غيره على الغش، وكذلك المراقبُ المتهاون في أداء عمله وضبط اللجنة القائم عليها؛ سواء كان ذلك بمساعدة من يطلب الغش أو بترك الفرصة له أو بتجاهل منعه والإبلاغ عنه، ويصدق عليه حينئذٍ أنه متعاونٌ على الإثم والعدوان.
ودار الإفتاء المصرية إذ تبين هذا الحكم الشرعي، توصي الطالب بتقوى الله عز وجل، وبالحرص على التحلي بالفضائل ومكارم الأخلاق والتعاون على البر والتقوى، كما توصيه بالاعتماد على نفسه، وبالجِدِّ والاجتهادِ، والإخلاصِ لله تعالى في تحصيل العلم.

دعاء الامتحان

بدأت اليوم امتحانات الثانوية العامة، بمختلف محافظات الجمهورية، ويؤدي ما يقرب من 707 آلاف و 992 طالبا من شعبة العلمي والأدبي امتحان التربية الدينية.

ويبحث الطلاب عن دعاء الامتحان، والذي يستحب أن يقال في هذه الأيام، ويردده الطلاب قبل دخول اللجان، ليرزقهم الله التوفيق ويعينهم على الفهم والحفظ للمقررات الدراسية.

وتأتي الصيغة الأكثر انتشارًا هي «ربّ اشرح لى صدري، ويسّر لى أمري، واحلل عقدة من لسانى يفقه قولي، باسم الله الفتاح، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، فإنك إن شئت تجعل الصعب سهلا يا أرحم الراحمين».

كما توجد العديد من الأدعية المستحبة ومنها:

«يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين، اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى، وصفاتك العليا، وأسألك باسمك الأعظم الذي إذا دُعيت به أجبت، أن تُيسّر لي أمري، وتُسهّل لي دربي، وتقضي لي حاجتي».

«اللهم إنك تعلم أنني مُقبلٌ على امتحانٍ ثقيلٍ، فخفّف عنّي حِمله، وأعنّي على أدائه، واجعله هيّناً ليّناً كما أرجو وأُحبّ».

«اللهم إنّي أستودعك ما درست وما حفظت وما فهمت، فألهمني السّداد في الإجابة، والتوفيق في الامتحان».

التعليم: إتاحة حصص مراجعة نهائية لطلاب الثانوية العامة

استعدادات أمنية مكثفة لتأمين امتحانات الثانوية العامة

زر الذهاب إلى الأعلى