برلماني يطالب بتقييم الفتوى وترشيدها في جميع الأديان ومراجعة المناهج الدراسية للطلاب.. فيديو

قال النائب محمود القط، عضو مجلس الشيوخ بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن الخطاب الديني سيتغير بالخطاب السلوكي وهو أمر يتطلب دورًا كبيرًا من المجتمع.

وأضاف، خلال لقائه مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن الحداثة ليست كلها صحيحة والدستور ثابت وما دون ذلك يُبنى عليه؛ والرئيس عبد الفتاح السيسي يقتحم جميع الملفات منذ توليه المسئولية.

وتابع أن المناهج الدراسية التي يدرسها الطلاب في الجامعات يجب مراجعتها مرة أخرى؛ لإرساء مبادئ الحوار، والمجتمع عليه دورًا كبيرًا في مساعدة الدولة على مواجهة المشكلات، مضيفًا أن الدولة أخذت خطوات كثيرة لخلق حالة من الحوار ومنها مؤتمر شباب العالم، وتنسيقية شباب الأحزاب.

وأوضح أن المواد الدراسية تحتاج مراجعة للوصول إلى الهدف المنشود، مشيرًا إلى أن الفتاوى الجهادية التي تملأ منصة يوتيوب استغلت الجهاد الإسلامي الذي فيه دفاع عن الشعوب والأرض بشكل سيء في تجنيد الشباب وتكوين عقيدة لديهم؛ وهذا جزء من فتاوى كثيرة أصبحت تُكفر الأسرة في المنزل، مطالبًا بتقييم الفتوى وترشيدها في جميع الأديان.

تصل لـ 9 آلاف جنيه لليلة الواحدة.. تحرك برلماني بشأن ارتفاع تكلفة حضّانات الأطفال

حنفي جبالي يحيل 3 مشروعات قوانين من الحكومة للجان البرلمانية

زر الذهاب إلى الأعلى