القصة الكاملة لشائعة وفاة مينو رايولا وكيل اللاعبين الشهير

أعلنت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، وفاة مينو رايولا، وكيل اللاعبين الشهير،  بعد صراع قصير مع المرض.

بحسب شبكة "فوتبول إيطاليا"، فإن مينو رايولا، قد لفظ أنفاسه الأخيرة، اليوم عن عمر يناهز 54 عامًا، موضحة إن مينو رايولا، كان نزيلا في مستشفى سان رافاييل في 12 يناير الماضي، لكنه خرج من المستشفى بعد بضعة أيام، قبل أن تتفاقم حالته في الساعات الأخيرة.

كما أفادت إن مينو رايولا، يعد  أشهر وكيل في كرة القدم ، فهو وكيل لعدد من النجوم، مثل زلاتان ابراهيموفيتش ، لاعب ميلان، وإيرلينج هالاند، مهاجم بوروسيا دورتموند ، وماتيس دي ليخت لاعب يوفنتوس، وحارس باريس سان جيرمان جيانلويجي دوناروما، ونجم مانشستر يونايتد، بول بوجبا.

ورغم انتشار خبر وفاة مينو رايولا بوسائل الإعلام الإيطالية، كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية، ومع تصاعد وتيرة الخبر، خرج مينو رايولا، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي"تويتر"، لينفي هذا الخبر.

وكتب رايولا، قائلا :"حالتي الصحية لمن يتساءل: قتلوني للمرة الثانية في 4 أشهر.. يبدو أنني مازلت قادرًا على العيش".

ولد مينو رايولا، في إيطاليا ، لكنه انتقل إلى هولندا عندما كان طفلاً مع عائلته ، وبدأ تجربته الكروية كمترجم فوري قبل أن يصبح أحد أكبر الوكلاء في هذه الرياضة. في عام 2020 ، زعمت فوربس أن قيمة ثروة رايولا كانت 84.7 مليون دولار وأنه عمل مع شقيقه فينتشنزو.

رايولا ينصح لاعبه بالرحيل عن لايبزيج.. ويختار وجهته

 

الذهاب إلى الأعلى