اقتراح برغبة لإنشاء محتوى للأطفال يحافظ على قيم المجتمع المصري

تقدمت النائبة مي أسامة رشدي، عضو مجلس النواب، باقتراح برغبة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس المجلس، استناداً لنص المادة 234، من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، بشأن إنتاج محتوى تلفزيوني للأطفال، بعد انتشار الأفلام التي تروج للمثلية الجنسية، خاصةً بعد تصريحات من داخل شركة ديزني، تحض على دعم المثلية في أفلامهم والتي أصبحت موجه لأطفالنا بشكل مباشر.

وأكدت النائبة مي رشدي، فى طلبها، على أهمية مواجهة هذه الظاهرة بصراحة ووضوح، مؤكدة على أن هذا يعد كارثة وأنه يجب أن نقوي مناعة أطفالنا ضد هذا الخراب، متابعة: “مصر مختلفة ولها خصوصيتها، فهي ليست كأي دولة أخرى، فمصر بلد مقاوم طوال عمرها”.

ولفتت إلى أنه يجب أن يكون لدينا محتوى مصري خاص بنا يعزز الهوية وطموحات بلدنا وحكومتنا والناس، ويعزز حب الناس لبلدهم ومفاهيمهم، فليس هناك بلد مثل مصر العظيمة.

وشددت عضو مجلس النواب، على أهمية وجود منتج مصري خالص للأطفال ليعلمهم ويعرفهم خصوصياتنا الثقافية والوطنية، مشيرة إلى أنه من الصعب استبدال أفلام الكرتون الدولية بأخرى محلية، أو منع المحتوى بشكل كامل، وأن ما يجب علينا فعله هو إنتاج منتج محلي جيد، وطرق عرض جذابه، ونشر الوعى، والتأكيد على أهمية تربية النشء بشكل سليم لحماية أطفالنا من الأفكار الشاذة والدخيلة على مجتمعنا.

وأكدت النائبة على ضرورة تضافر جميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني، لإنشاء محتوى تليفزيوني لأطفالنا يحافظ على قيم المجتمع، مطالبة بتحويل طلبها إلى اللجنة المعنية لمناقشته في حضور الجهات المختصة.

مصطفى بكري: ديزني لاند تقود حربا ممنهجة ضد الثوابت الأخلاقية والدينية.. فيديو

تحذير برلماني من أعمال ترفيهية تروّج للمثلية الجنسية

زر الذهاب إلى الأعلى