المحكمة للمتهم بـ خطف وهتك عرض شقيقته بسبب الميراث في المنصورة :عريتها لغريب ينهش لحمها

في واقعة خطف وهتك عرض شقيقته بسبب الميراث في الدقهلية قال القاضي بهاء الدين المري رئيس محكمة جنايات المنصورة في كلمته وحيثيات حكمه على المتهم بعد معاقبته بالسجن 10 سنوات : لقد ألقت بك المقادير في يم الحياة طفلًا يتيمَ ‏الأبوين ولكن الله جعل لك أخت ما كانت يوما امرأة سوء ولا بغيا بصرت بك وأن لا تشعر ومشت بك دروب الحياة على استحياء حتى بلغت رشدك ولما اشتد عضدك عريتها لغريب ينهش لحمها لتأكل ميراثها ظلما .

وأضاف المستشار بهاء الدين المري رئيس محكمة جنايات المنصورة في كلمته: اختك أمَّنتْكَ في سِربكَ فرَوَّعتها على المَلأ‎ دَثَّرَتكَ في ظُلمَةِ الليل ‏فكشَفتَ سِترَها نَهارًا لم تـَرْعَ فيها ِصلةِ الدم والرَّحمِ حُرمة فإذا كان المِلحُ يقي اللحمَ الفسادَ‎ فمن يُصلحُ المِلحَ إذا الملحُ فَسَدَ

المحكمة للمتهم بـ هتك عرض شقيقته : خلل اجتماعى 

وأكد رئيس محكمة جنايات المنصورة أن القضية ليست قضية خطف وهتك عرض وانما هناك خلل اجتماعي يضرب قيم المجتمع ومبادئه عرض الحائط.

وطالبت المحكمة العلماء والاعلام والمثقفين والفنانين أن خذوا بأيدي الناس إلى ‏أحكام الدين الحنيف وقيم ومبادئ المجتمع الأصيلة القويمة

يخطف اخته بسبب الميراث

كشفت إسراء السعيد المجنى عليها في واقعة قيام شقيقها بخطفها بسبب الميراث إن شقيقها المتهم محمود كان يريد تصويرها عارية وبعدها يسلمها لشقيقها الأكبر محمد كي يقضي عليها، موضحا أنه قد لا يكون قصدهما قتلها لكن ربما كانا يريدان تهديدها للرضوخ لمطالبهم.

يهتك عرض شقيقته بسبب الميراث
يهتك عرض شقيقته بسبب الميراث

وأضافت إسراء السعيد أن شقيقها الأصغر دبر محاولة اغتصابها وتصويرها، وطلب منها عبر الهاتف الاستعداد للذهاب إلى المحكمة كي يتنازل لها عن حقها في الميراث لكنها فوجئت بأن السيارة تسير في اتجاه آخر.

وتابعت أن أخويها لا يريدان لها الحصول على حقها في الميراث ويحقدان عليها بسبب التحاقها بالجامعة، مضيفة أنها كانت ترعاهما وهما صغار وتنفق عليهما من مالها الخاص، وفي حال طلب أحدهما منها استكمال تعليمه كانت ستساعده وتدعمه ماديا.

وأردفت إسراء السعيد أن أخويها كانا يطردانها من منزلهم، بعد زواجها، مشيرة إلى أن جميع أهلها يقفون ضدها بسبب تحريرها محضرا ضد شقيها معللين بأنه أول مرة يقوم بهذا الفعل: أول مرة إزي يعني استنى لما يعمل أيه؟»

و‎كانت النيابة العامة احالت المتهم الى محكمة الجنايات بتهمة خطف ومحاولة هتك عرض شقيقته واجبارها على ركوب سيارة والاعتداء عليها بالضرب بالأيدي وأوثقا يديها وكمما ‏فمها بلاصق وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من إقصائها إلى عدة أماكن قصية وبعيدا عن ذويها ‏وأعين الرقباء ليتمما الجرائم محل الاتهامات، وعلى النحو المبين بالتحقيقات‎.‎ وكشفت تحقيقات النيابة أن تلك الجناية اقترنت بجريمة الخطف وجناية هتك عرض المجني ‏عليها وذلك لأنها في المكان ذاته تعديا عليها بالضرب بالأيدي وأوثقا يديها وكمما فمها بلاصق، ‏فخارت قوتها ووهنت مقاومتها ودانت لبطشهما وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من أن ينزع الأول ‏عنها ما يستر عورتها حال تواجد الثاني للشد من أزره، وسرقا المبالغ المالية والهاتف الجوال ‏والمستندات التي بحوزتها.‏

زر الذهاب إلى الأعلى