باريديس عن ميسي: أراد أن يقتلني فأصبحنا أصدقاء!

كشف لاعب الوسط الأرجنتيني لياندرو باريديس عن موقف سيئ جمعه بمواطنه ليونيل ميسي في بداية معرفتهما ببعضهما البعض.

وتوطدت صداقة ميسي وباريديس بعد هذا الموقف، وكان الأخير ودي ماريا من بين الأوائل الذين حاولوا جاهدين إقناع “البرغوث” بالتعاقد مع باريس سان جيرمان خلال النسخة الماضية من كوبا أمريكا.

جرت الواقعة قبل أن ينتقل ميسي لصفوف نادي العاصمة الفرنسية، حينما وقع خلاف لن ينساه لاعب خط الوسط أبدا.

كان ذلك على وجه التحديد، خلال ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2020-21 حينما زار باريس سان جيرمان ملعب كامب نو لمواجهة برشلونة.

ربما كان ميسي غاضبا بسبب النتيجة (خسر الفريق الكتالوني 1-4 و2-5 في النتيجة الإجمالية ذهابا وإيابا)، وشعر بالسوء حيال ركلة تعرض لها من بادريديس خلال المباراة.

ولم تكن هذه الضربة هي أكثر ما أزعج “البرغوث”، بل تعليق قاله باريديس وسمعه النجم الأرجنتيني وأثار حفيظته.

وقال لاعب الوسط في تصريحات لبرنامج الصندوق الأسود “لقد غضب لأنني قلت تعليقا لزملائي وسمعني هو، وانزعج بشدة. كان الأمر شديد السوء. أراد أن يقتلني وأنا أردت الذهاب إلى المنزل”.

ولم تدم هذه الذكرى السيئة طويلا، فقد نحى ميسي غضبه جانبا. وأضاف باريديس “لقد قابلته لاحقا في المنتخب، وتصرف كمان لو أن شيئا لم يحدث. لقد أظهر لي شخصيته الطيبة. والعلاقة سارت إلى الأفضل، والآن حين نتذكر هذا الموقف، نتتحدث عنه ونضحك”.

الليجا تشكو باريس سان جيرمان للاتحاد الأوروبي

زيدان يزور الدوحة سرا لتولي تدريب باريس سان جيرمان

زر الذهاب إلى الأعلى