باسل الكاظمي: الساعات المقبلة على بغداد تحمل الكثير من الأحداث السياسية

قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي، باسل الكاظمي، إن الوضع في بغداد الآن لا يحمد عقباه، موضحا أن الأيام والساعات المقبلة على بغداد حبلى بالأحداث السياسية .

وتابع خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن رئيس الوزراء العراقي يعمل على الحفاظ على حياة المواطنين في العراق

وأشار إلى أن هناك من يريد أن تكون العراق لا دولة، مضيفا أن رئيس الوزراء الكاظمي هو الوحيد الذي يسعى للحفاظ على الدولة العراقية.

وأكد أن الشارع العراقي كان يأمل في ظهور شخصية غير جدلية ولكنه فوجئ أن الإطار التنسيقي جاء بشخصية غير مناسبة، موضحا أن الشعب العراقي يرفض أي إملاءات خارجية ويحارب الفساد لترسيخ قيم الدولة

واستطرد الكاتب والمحلل السياسي، باسل الكاظمي، أن العراق غني بالشخصيات الوطنية لتولي المناصب القيادية، والشعب  يرفض التحزبية والتعصب في السياسة.

واختتم  الكاتب والمحلل السياسي العراقي، باسل الكاظمي، حديثه مؤكدًا على أن الشعب العراقي يريد حكومة توافقية تراعي مصالحه.

تظاهرات واقتحام للبرلمان.. أحمد موسي: العراق لم يهدأ منذ الغزو الأمريكي المجرم

أبو الغيط يدعو القوى السياسية العراقية إلى وقف التصعيد وإعلاء صوت الحكمة

زر الذهاب إلى الأعلى